• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

طالب لاعبيه بالتركيز التام خوفاً من «السرقة الزرقاء»

بتروفيتش: «الكوماندوز» جاهز بقوة «الدعم الرباعي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 17 يناير 2014

الشارقة (الاتحاد)- أعرب بتروفيتش، مدرب الشعب، عن سعادته بالانتدابات الجديدة للفريق، متمنياً أن يكون «الرباعي الجدد»، ليما وميزا وأوبيك وفريد إسماعيل، إضافة قوية للفريق، من أجل تحقيق طموحه المطلوب، مشيراً إلى جاهزية الأجانب الثلاثة، في ظل مشاركة ميزا مع العربي فريقه السابق، في الدوري القطري، قبل يوم من وصوله إلى الدولة، كما أن ليما موجود مع الفريق منذ 10 أيام، وأن أوبيك أصبح جاهزاً نفسياً وبدنياً للمشاركة في المباراة، كما تدرب فريد إسماعيل، وسوف يحدد الجهاز الفني مدى جاهزيته للوجود مع الفريق في المباراة.

وأشار مدرب «الكوماندوز» إلى أن اختيار الأجانب في الشعب، جاء بناء علي التواصل بين اللجنة الفنية والجهاز الفني، خاصة أن اللجنة بذلت جهداً كبيراً لتدعم الفريق في المراكز التي يحتاجها، وكما أن «الفنية» لن تستقطب أجانب سيئين، من أجل قتل المدرب، وإنما لاعبون جيدون لإنقاذ الفريق، حتى يعود الشعب إلى مكانه الطبيعي والمعروف عنه.

وقال بتروفيتش: إن فريقه سوف يقاتل أمام النصر، من أجل الحصول على النقاط الكاملة، خاصة أنها تقام على أرضنا، ويجب على جميع اللاعبين التركيز خلال الـ 90 دقيقة، نظراً لوضع الفريق في قاع الترتيب، وقوة المنافس الذي يعتبر من الفرق الجيدة.

وأضاف: «إن الجهاز الفني سوف يتعامل مع المباراة، على أن النصر فريق جيد، وفي الوقت نفسه أن موقع الشعب في الترتيب الذي لا يحتمل نزيف النقاط مجدداً».

وأشار إلى أنه شهد مباراة النصر مع عجمان من المدرجات، وراقب الفريق عن طريق «الفيديو» في مباراتيه أمام دبي والذيد، وأنه فريق جيد يضم في صفوفه لاعبين على درجة عالية من الكفاءة، على صعيد المواطنين والأجانب، أمثال حسن أمين ليما وتوريه، حيث لعب الأخير في موناكو الفرنسي، وسجل العديد من الأهداف مع فريقه السابق والحالي، خاصة أن المنافس قادر على سرقة المباراة في أي لحظة، مما يتطلب التركيز العالي من لاعبينا، كما حدث في مباراة الذيد الأخيرة، حيث نجح الفريق في حسم المباراة خلال 3 دقائق، مستفيداً من الأخطاء، رغم أنه لم يلعب بطريقة جيدة في الشوط الأول.

وقال: «إن أداء النصر أمام الذيد لن يخدعنا، وأن مدافعي الشعب ليما وعبدالله صالح قادران على إيقاف مصادر الخطورة النصراوية لتحقيق ما نصبو إليه جميعاً.

وأضاف: إن فريقه في قمة جاهزيته لهذه المباراة التي تمثل أهمية كبيرة لـ «الكوماندوز»، والتي نتطلع خلالها للعودة إلى سكة الانتصارات، بعد الانتدابات الجديدة، وأن ذلك مرهون بالتركيز العالي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا