• الأحد 28 ربيع الأول 1439هـ - 17 ديسمبر 2017م

100 مستفيد يحجزون مساكنهم خلال ساعة في الفجيرة والشارقة

«زايد للإسكان» يفتتح المرحلة الثانية لحجز المساكن بتقنيات ذكية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 17 مايو 2015

السيد حسن

السيد حسن (الفجيرة) شهد معالي الدكتور المهندس عبدالله بلحيف النعيمي وزير الأشغال العامة رئيس مجلس إدارة برنامج زايد للإسكان مبادرة البرنامج الذكية التي تم خلالها اختيار عدد من المواطنين لمساكنهم الجديدة في مجمع خليفة بدبا الفجيرة مساء الخميس الماضي. وكان البرنامج قد فعّل المرحلة الثانية من حجز مساكن مجمعي خليفة والاتحاد السكنيين لتمكين المستفيدين ضمن المجمعات السكنية من اختيار مسكنهم بناء على تطلعاتهم وبما ينسجم مع رغباتهم وآمالهم. وقام 100 مستفيد بحجز مساكنهم خلال الساعة الأولى من فتح نظام مجمعات زايد بالفجيرة والشارقة، ويأتي التفعيل ضمن مبادرة نسعدك بمسكن التي نظمها البرنامج في مجمع خليفة السكني بمنطقة دبا الفجيرة. وقال معالي الدكتور عبدالله النعيمي وزير الأشغال العامة ورئيس مجلس إدارة البرنامج في كلمته التي ألقاها قبل فتح النظام: «إن المبادرات تأتي ترجمة لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، نحو التحول الذكي في الخدمات الحكومية وبما يحقق تطلعات حكومة دولة الإمارات في إسعاد المتعاملين». وأكد معالي وزير الأشغال أن نظام مجمعات زايد الذي تم تفعيله، يأتي بعد اعتماد سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، للنظام وتوجيهه بتطبيق النظام على المجمعات السكنية التي ينفذها البرنامج، وبذلك تتحقق تجربة فريدة هي الأولى من نوعها في تحقيق الشفافية والعدالة لاختيار المسكن، ويتيح النظام الذي تم تفعيله حرية اختيار المسكن ضمن المجمعات التي أنشأها البرنامج والمجمعات المستقبلية. ولفت معالي الدكتور عبدالله بلحيف النعيمي إلى أنه تمت مراعاة جميع الفئات المستفيدة خاصة كبار السن والملتحقين بالخدمة الوطنية، بما يضمن تحقيق العدالة وتهيئة الظروف المناسبة للجميع لاختيار المسكن، حيث تم اختيار المرحلة الثانية مساء الخميس لضمان حضور الفئات المستفيدة، كما تم اختيار المرحلة الأولى لنفس الأسباب وحرصاً على حضور الفئات المستفيدة مع عائلاتهم لتحديد المسكن الأكثر ملاءمة لاحتياجاتهم. وأضاف معالي رئيس مجلس إدارة البرنامج «حرصنا على تحقيق التكامل في مشروع المجمع السكني، من خلال التواصل مع الشركاء الذين سيقومون بإكمال متطلبات الحياة الكريمة في المجمعات السكنية، من توفر للبنية التحتية والمرافق العامة والمدارس والمساجد وغيرها من الخدمات التي ترسخ الحياة الكريمة في المجتمع»،مشيراً إلى أن وزارة الأشغال العامة بدأت برصف الطرق في المشروع، وربطها بالطرق الرئيسية في المنطقة، ما يحقق سهولة التنقل من وإلى المجمع، كما وصف النعيمي العلاقة مع الشركاء المساهمين في إنجاح المشروع بأنها علاقة تكاملية وأنها تمت بعد جهود تنسيقية، أثمرت عن تخطيط شامل سيمنح المجمع ميزة توفر الخدمات والمرافقات خلال فترات قياسية، مثل توفر المدارس والمساجد والبنية التحتية. وقال معالي رئيس مجلس إدارة البرنامج: «تم الاتفاق مع الجهات المعنية من الشركاء على التنسيق المسبق والدائم في جميع مشاريع البرنامج السكنية، لتتوحد الأهداف بالتزامن، ويبدأ التنفيذ ضمن خطة متوازية تحقق الأهداف المنشودة وفي فترات قياسية». التجول في المجمعات وقال محمد عبداللطيف لوتاه المدير التنفيذي للخدمات المساندة ببرنامج زايد للإسكان: «إن نظام مجمعات زايد يتيح للمستخدم استعراض المجمعات التي ينشئها برنامج الشيخ زايد للإسكان في مختلف إمارات الدولة. ويتميز بعرضه للمجمعات بشكل يحاكي الواقع ويعرض المجمعات التي يجري بناؤها والمجمعات المستقبلية. ويوفر التطبيق خاصية التجول في المجمعات والاطلاع على البيئة المحيطة للمنطقة والتي تمت مراعاة تشابهها بالواقع، ويمكن للمستخدم أيضاً عرض الوحدات السكنية والتفاصيل التي تحتويها من غرف ومساحات وخدمات. ويتوفر في النظام خدمة التسجيل في المجمعات التي تتيح للمستفيدين من برنامج الشيخ زايد للإسكان تسجيل رغبتهم بالحصول على مسكن حسب الإمارة واختيار النموذج المطلوب». وشرح لوتاه طريقة حجز المسكن موضحا أنه لحجز مسكن حكومي في نظام مجمعات زايد، يجب على المستخدم إنشاء حساب على موقعنا الإلكتروني ويجب أن يكون القرار الصادر للمستفيد هو قرار «مسكن حكومي» للتمكن من حجز الوحدة السكنية، بعد ذلك يمكن الولوج إلى النظام المتاح على آي باد آي أو اس وجميع أجهزة أندرويد والتصفح ثم اختيار المسكن المرغوب فيه، ويتميّز النظام بعرض المساكن المتوفرة والمحجوزة أثناء التصفح ودون الحاجة للضغط على المسكن للتأكد من توفره. وعن خصائص نظام مجمعات زايد الإضافية أشار المدير التنفيذي للخدمات المساندة أن النظام يعرض المجمعات بشكل كامل، ويمكّن المستخدم من معرفة نسبة إنجاز المشروع وما هي أنواع النماذج المستخدمة في المشروع، وأعلى المستفيدين التأكد أولا من إنشاء حساب المستخدم للتمكن من استخدام النظام، وذلك عن طريق الموقع الإلكتروني. التوسع المستقبلي وذكر محمد عبداللطيف لوتاه المدير التنفيذي للخدمات المساندة ببرنامج زايد للإسكان أن مشروع مجمع الاتحاد السكني في الشارقة الذي تم تفعيل حجز المساكن فيه، تم تصميم نماذجه مع خاصية التوسع المستقبلي، عند ازدياد عدد أفراد الأسرة من خلال زيادة غرفة واحدة أو طابق كامل في بعض النماذج، ويعد مجمع الاتحاد أكبر مجمع سكني تم الانتهاء من إنشائه ضمن مشاريع البرنامج، والذي تم استلامه في نوفمبر من العام الماضي. ويقع مجمع الاتحاد السكني بمنطقة السيوح 7 وعلى بعد 40 كم تقريباً على طريق الشارقة مليحة، وذلك على مساحة من الأرض تقدر بـ 755.388 متراً مربعاً، ويضم 406 وحدات سكنية تضم 4 نماذج سكنية مختلفة بقيمة 301 مليون درهم. كما يتكون المجمع من أربعة مجموعات تضم المجموعة الأولى 118 فيلا سكنية، منها 23 مسكن طابق أرضي و95 مسكن طابق أرضي وأول، كما تضم المجموعة الثانية 114 مسكناً، منها 38 مسكن طابق أرضي و76 مسكن طابق أرضي وأول، بينما تضم المجموعة الثالثة 85 مسكناً منها 40 مسكن طابق أرضي و45 مسكن طابق أرضي وأول، إلى جانب المجموعة الرابعة التي تضم 89 مسكناً منها 20 مسكن طابق أرضي و69 مسكن طابق أرضي وأول. وأشار لوتاه إلى أن المجموعات تضم نماذج سكنية مختلفة هي زفير 7 وياقوت 7 وزمرد 3 وزمرد 6. ويتميز نموذج زمرد 3 بتصميم يتلاءم مع الأسر التي يتكون أفرادها من 5 إلى 6 أفراد، ويتكون المسكن من طابق أرضي وأول يضم صالتين ومجلساً وغرفة طعام، و4 غرف نوم و4 حمامات ومطبخ وغرفة غسيل ومخزن وغرفة خادمة وحماماً، كما يمكن توسعة المسكن، بحيث يضم غرفة إضافية وحمام إضافي. ويتميز نموذج زمرد 6 بتصميم يلبي احتياجات الأسر التي يتكون عدد أفرادها من 4 إلى 6 أفراد، وتتكون الوحدة السكنية في هذا التصميم على مسكن ذي طابق أرضي وأول يضم صالة ومجلساً وغرفة طعام و4 غرف نوم و4 حمامات ومطبخاً ومخزناً وغرفة خادمة وحمام، مع قابلية المسكن للتوسعة المستقبلية ليضم بعد ذلك غرفتين إضافيتين وحمامين إضافيين. ويتميز نموذج زفير 7 بملاءمته للأسر، التي يتكون عدد أفرادها من 4 أفراد، فهو يتكون من طابق أرضي قابل للتوسعة، ويضم صالة ومجلساً وغرفتي نوم وحمامين ومطبخاً وغرفة غسيل وغرفة خادمة وحماماً، كما يمكن إضافة غرفة وحمام إضافيين في حال التوسعة المستقبلية للوحدة السكنية. ويتلاءم نموذج ياقوت 7 للأسر التي يتكون عدد أفرادها من 3 إلى 4 أفراد، وتضم الوحدة السكنية صالة ومجلساً و3 غرف نوم و3 حمامات ومطبخاً ومخزناً وغرفة خادمة وحماماً، كما يمكن توسعته مستقبلياً ليضم غرفة إضافية. وقال المدير التنفيذي للخدمات المساندة بالبرنامج: «يضم مجمع خليفة السكني بدبا الفجيرة 384 وحدة سكنية، تضم 4 نماذج سكنية مختلفة بتكلفة إجمالية تقدر بـ 350,709,369 درهماً، ويتكون المجمع من ثلاث مجموعات تضم المجموعة الأولى 174 فيلا سكنية، منها 50 مسكنا طابق أرضي، و124 مسكن طابق أرضي وأول على مساحة تقدر بـ 213 ألف متر مربع، وتضم المجموعة الثانية 102 مسكن، منها 44 مسكناً طابق أرضي و58 مسكنا طابق أرضي وأول بمساحة تقدر بـ 122 ألف متر مربع، كما تضم المجموعة الثالثة 108 مساكن منها 8 مساكن طابق أرضي و100 مسكن طابق أرضي وأول بمساحة تقدر بـ 140 ألف متر مربع». ويضم المشروع نماذج سكنية مختلفة هي زفير 7 وياقوت 7 وزمرد 3 وزمرد 6. جدير بالذكر أن نظام مجمعات زايد يعد أول نظام حكومي ذكي على المستوى الإقليمي للمجمعات السكنية الافتراضية، حيث يمكن المتعاملين من مشاهدة المجمعات السكنية القائمة التي ينشئها البرنامج، ويسمح لهم بالاطلاع على المشاريع المستقبلية التي يعتزم البرنامج تنفيذها ضمن مواصفات بيئية وبما يحقق الاستدامة. التجول الافتراضي ////كادر كادر مع 100 مستفيد قالت المهندسة جميلة الفندي مدير عام البرنامج: «إن تفعيل الحجز للمرحلة الثانية عبر نظام مجمعات زايد، أتاح للمستفيدين، التصفح في المجمع عبر خاصية التجول الافتراضي وإمكانية حجز المساكن على حدة». «مواطنون»: المبادرة حققت لنا السعادة وجعلت اختيار المسكن الجديد أكثر سهولة السيد حسن (الفجيرة) قال سليمان حسن محمد أحد المستفيدين من المبادرة الذكية: «كان يوماً موفقاً حيث تمكنا جميعاً وفي غضون فترة زمنية بسيطة من التجوال في مساكننا واختيار الوحدة السكنية المناسبة لنا ولأسرنا». وقال عوض علي سعيد اليماحي: «أفضل شيء في الخدمة هو سهولتها في التعرف على مسكنك، ودقتها في تقديم المعلومة والصورة، وهذا ساهم كثيرا في اتخاذ القرار المناسب في اختيار المسكن الجديد». وقال حسن أحمد سعيد تجربة فريدة لم نعهدها من قبل، وطرح جيد من البرنامج، ونتمنى أن تحذو كافة مؤسسات الدولة الأخرى ذات الشأن بمثل تلك المبادرات الذكية. وقال محمد راشد السلامي: «أهم شيء في المبادرة الذكية التي طبقها برنامج زايد قبل يومين في مجمع خليفة بدبا الفجيرة هو، تطبيق العدل والمساواة بين الجميع في اختيار مساكنهم الجديدة». أما فيصل خميس الخديم فأعرب عن شكره العميق لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، على توجيهاته للبرنامج بدعم المواطنين وتوفير مساكن راقية لهم بمواصفات عالمية، حيث تمكن كل مواطن من اختيار مسكنه وفق المواصفات التي يراها. وقال محمد سالم سعيد غاصب: «ما قدمه لنا البرنامج من خدمات ذكية سهلت علينا الكثير.. حيث لم نستغرق دقائق في اختيار المسكن المناسب».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا