• الخميس 06 ذي القعدة 1439هـ - 19 يوليو 2018م

لمدة 30 عاماً قابلة للتمديد

الشارقة تعلن عن مناقصات حقوق الامتياز للحقول البرية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 26 يونيو 2018

الشارقة (الاتحاد)

افتتح مجلس النفط في الشارقة أمس، الجولة الأولى للمناقصة على تراخيص حقوق الامتياز للحقول البرية في إمارة الشارقة في الخامس والعشرين من يونيو الجاري، حيث سيكون بمقدور الشركات الحصول على عقود بحقوق امتياز لمدة 30 عاماً قابلة للتمديد لمدة 10 أعوام إضافية.

وأشاد سمو الشيخ أحمد بن سلطان القاسمي، نائب الحاكم ورئيس مجلس النفط في الشارقة، بالدعم اللامحدود لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، للقطاع الاقتصادي بمختلف اتجاهاته، وحرص سموه على نجاحه وتطوره ودعم وتشجيع العاملين فيه، بما يخدم تطلعات الإمارة، وبالاهتمام الذي تجده القوى الاستثمارية من قبل حكومة الشارقة، وحرصها على توفير البيئة العملية لها، وتهيئتها، من أجل نمو مستدام لكافة القطاعات، ولقطاع النفط في الإمارة ذات البيئة الاستثمارية والنمو الاقتصادي الواعد.

وأشار سموه إلى أن إمارة الشارقة تواصل دعمها للمستثمرين من القطاع الخاص وتعمل على تحقيق مشاركتهم في عجلة الاقتصاد في مختلف جوانبه، من أجل تشجيع النمو المُستدام، وإعطاء الفرصة لنمو فرص التوظيف ونشاطات الأعمال خاصة للمواطنين، وكافة المستثمرين في هذه المجالات، ما يعمل على تعزيز النمو الاقتصادي للإمارة، وتطوير هذا القطاع الحيوي. وقال سموه: «إن الشراكات الجديدة في قطاعات الاستكشاف والتنمية البترولية ستعمل على تعزيز هذه التوجهات نحو مزيد من المشاركة مع القطاع الخاص، وتقوي روابطها مما يحقق مزيداً من الأهداف الاقتصادية التي تتبناها الإمارة، وتفتح الآفاق المستقبلية لنمو كافة القطاعات الاقتصادية وعلى رأسها قطاع النفط الذي يمثل أحد القطاعات المهمة والرئيسة».

وكشف مجلس النفط عن تكليف مؤسسة نفط الشارقة الوطنية للقيام بإجراء هذه الجولة من تراخيص الامتياز، عبر توجيه الدعوة إلى الشركات البترولية المختصة بالتنقيب والاستكشاف والإنتاج والمستثمرين للمشاركة في الجولة الافتتاحية من المناقصة على حقوق الامتياز للحقول البرية، والتي سوف تغطي ثلاث مناطق استكشافية للمناقصة وهي: المنطقة (أ) والمنطقة (ب) والمنطقة (ج)، وتقع ضمن المنطقة الإنتاجية المسماة «Thrust Zone» متضمنة منطقة مكتشفة لإنتاج الغاز العميق ولم يتم تقييمها من قبل، وتقع ضمن طبقات أسفل حقل الصجعة للغاز والمكثفات (المنطقة أ).

وتستعد مؤسسة نفط الشارقة الوطنية لحفر بئر في المنطقة (ب) باعتبارها الطرف المُشغل، وتعرض في نفس الوقت المشاركة في الاستكشاف في المنطقة الإنتاجية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا