• الخميس 06 ذي القعدة 1439هـ - 19 يوليو 2018م

بحضور عبدالله بن زايد

«أدنوك» و«أرامكو» تبرمان اتفاقية لبناء مصفاة نفط ومجمع بتروكيماويات في الهند بـ 44 مليار دولار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 26 يونيو 2018

نيودلهي (وام)

شهد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، ومعالي دارميندرا برادان وزير البترول والغاز الطبيعي الهندي، أمس، التوقيع على اتفاقية إطارية بين شركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك» و«أرامكو» السعودية، لاستكشاف فرص الشراكة الاستراتيجية والاستثمار في بناء مصفاة نفط عملاقة ومجمع للبتروكيماويات في منطقة راتناجيري على الساحل الغربي للهند، بقيمة تقديرية بنحو 44 مليار دولار.

وقع الاتفاقية، معالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر وزير دولة، الرئيس التنفيذي لشركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك» ومجموعة شركاتها، والمهندس أمين الناصر رئيس أرامكو السعودية وكبير إدارييها التنفيذيين، وسانجيف سنغ رئيس مجلس إدارة شركة النفط الهندية المحدودة، وإم.كي سورانا الرئيس والعضو المنتدب لشركة هندوستان للنفط المحدودة، ودي. راجكومار الرئيس والعضو المنتدب لشركة بهارات بتروليوم كوربوريشن المحدودة، وبي. آشوك الرئيس التنفيذي لشركة راتناجيري للتكرير والبتروكيماويات المحدودة.

وبهذه المناسبة، أكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، أن إبرام هذه الاتفاقية يعزز أواصر التعاون الوثيقة التي تربط بين دولة الإمارات والمملكة العربية السعودية الشقيقة في شتى المجالات، ومع جمهورية الهند في قطاعات عديدة، خاصة قطاع الطاقة، وأن الدولة ملتزمة بدورها كشريك موثوق يسهم في ضمان أمن الطاقة. وأوضح سموه أن دولة الإمارات تتطلع دوماً إلى استكشاف المزيد من الفرص لتوسعة نطاق الشراكة في مجال الطاقة، وكذلك دراسة فرص توثيق التعاون في مجالات جديدة، بما يعزز ويعمق الروابط الاقتصادية طويلة الأمد القائمة بين الدول الثلاث.

وتحدد الاتفاقية مبادئ التعاون الاستراتيجي المشترك بين «أرامكو السعودية» و«أدنوك» لبناء وامتلاك وتشغيل المجمع، بالتعاون مع ائتلاف من شركات النفط الوطنية الهندية يتكون حالياً من شركة النفط الهندية المحدودة «IOCl»، وشركة بهارات بتروليوم كوربوريشن المحدودة «BPCL»، وشركة هندوستان للنفط المحدودة «HPCL».

ووفقاً للاتفاقية، تمتلك «أرامكو السعودية» و«أدنوك» معاً حصة 50% من المشروع المشترك الجديد، فيما يملك ائتلاف شركات النفط والغاز الهنية حصة الـ50% المتبقية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا