• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

حملة المشير تعلن فوزه في الانتخابات الرئاسية المصرية بنسبة 93 % ومنافسه يحل ثالثاً بعد الأصوات الباطلة

السيسي يؤدي القسم أمام «الدستورية» بحضور زعماء عرب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 30 مايو 2014

قال المستشار محمد الشناوي نائب رئيس المحكمة الدستورية العليا، إن المشير عبد الفتاح السيسي المرشح الرئاسي والحاصل على النسبة الأكبر من إجمالي عدد الأصوات طبقا للمؤشرات الأولية لنتائج الانتخابات الرئاسية، سيؤدى اليمين الدستورية أمام الجمعية العامة للمحكمة برئاسة المستشار أنور العاصي، رئيس المحكمة بالإنابة، وذلك لغياب المستشار عدلي منصور الذي يشغل بصفة مؤقتة منصب رئيس الجمهورية لحين تسلم الرئيس الجديد مهام عمله.وأضاف المستشار الشناوي، في تصريحات خاصة لـ«اليوم السابع» أن مراسم حلف اليمين ستتم داخل القاعة الكبرى بالمحكمة المعروفة بقاعة الاحتفالات، والتي تستوعب ما يقرب من حضور ألف شخص، وستبدأ المراسم بحضور أعضاء الجمعية العامة للمحكمة الدستورية مرتدين الزي الرسمي الأزرق والوشاح الأخضر.

وأوضح أن الجمعية العامة للمحكمة تتكون من 11 عضواً يترأسهم المستشار أنور العاصي، بالإضافة إلى رئيس هيئة المفوضين المستشار محمود غنيم ليصبح 13 عضواً، وسيقسم الرئيس أمامهم القسم الدستوري، والذي نصه: «أقسم بالله العظيم أن أحافظ مخلصًا على النظام الجمهوري، وأن أحترم الدستور والقانون، وأن أرعى مصالح الشعب رعاية كاملة، وأن أحافظ على استقلال الوطن ووحدة وسلامة أراضيه».

وأشار «الشناوي»، إلى أن الدستور الجديد نص في مادته رقم «144» على أن «يشترط أن يؤدي رئيس الجمهورية، قبل أن يتولى مهام منصبه، أمام مجلس النواب اليمين الدستوري، ويكون أداء اليمين أمام الجمعية العامة للمحكمة الدستورية العليا في حالة عدم وجود مجلس النواب».

من جانبه كشف مصدر قضائي أن رئاسة الجمهورية، ستقوم بتسلم المحكمة بأكملها لتأمين دخول وخروج الرئيس الجديد، ومن سيتم دعوتهم لحضور مراسم حلف اليمين والذي من بينهم رؤساء وزعماء بعض الدول العربية وسفراء وقناصل الدول الأجنبية والعربية، وذلك بحضور المستشار عدلي منصور الرئيس المؤقت وحكومة الدكتور إبراهيم محلب وبعض الشخصيات العامة والقوى السياسية وأعضاء لجنة الانتخابات الرئاسية حيث تقوم مجموعات من خبراء المفرقعات بتأمين المحكمة من الداخل والخارج. وحول موعد حلف اليمن الدستوري قال المصدر إن اللجنة ستعلن نتائج الانتخابات فور تسلم نتائج التصويت من اللجان العامة، والذي يحتمل أن يكون يوم 4 يونيو المقبل، مشيرا إلى أن الترتيبات والاستعدادات الخاصة بحلف اليمين سيتم الانتهاء منها خلال أيام من إعلان النتائج، على أن يتم حلف اليمين في 7 يونيو.

وانتهت عمليات فرز الأصوات في انتخابات الرئاسة المصرية في الوقت الذي يتوالى فيه إعلان النتائج الأولية من مختلف المحافظات والتي تشير إلى تقدم كاسح بنسبة تخطت 93 % لوزير الدفاع السابق عبد الفتاح السيسي على منافسه حمدين صباحي. وأعلنت الجريدة الرسمية، أن اللجنة العليا للانتخابات تتلقى الطعون على قرارات اللجان العامة في موعد غايته اليوم الجمعة. وذكرت مصادر اللجنة العليا للانتخابات أنها ستفصل في الطعون على قرارات اللجان العامة يومي غد وبعد غد. وبينما لم تصدر أي أرقام أو إحصاءات رسمية حتى الآن من قبل اللجنة العليا للانتخابات بشأن نسبة المشاركة تشير تقديرات إلى أنها تخطت 25 مليون ناخب من أصل نحو 54 مليونا.

وفيما ينتظر أن تعلن اللجنة العليا للانتخابات النتيجة الرسمية في موعد أقصاه 5 يونيو المقبل، أعلنت الحملة الرسمية للسيسي أمس أنه حقق فوزا كبيرا بنسبة 93 بالمئة في الانتخابات التي تمثل الاستحقاق الديمقراطي الثاني في خريطة الطريق. وقالت الحملة في بيان إن المؤشرات شبه النهائية لنتائج التصويت الذي استمر في محافظات الجمهورية على مدار الأيام الثلاثة الماضية أظهرت حصول السيسي على 23461513 صوتا من إجمالي عدد المصوتين الذي بلغ 25233494 ناخبا بنسبة مشاركة بلغت 81ر46 بالمئة. وأوضحت الحملة أن المرشح حمدين صباحي حصل على 736268 صوتا بنسبة 9,2 بالمئة من مجموع المشاركين فيما بلغت جملة الأصوات الباطلة 1035713 صوتا بنسبة 10,4 بالمئة مشيرة إلى أن السيسي حقق الفوز في 27 محافظة بنسب عالية للغاية حيث بلغت أقل نسبة فوز له في جنوب سيناء ذات الكثافة السكانية المحدودة بواقع 34, 94 بالمئة فيما حقق أعلى نسبة تصويت في المنوفية بنسبة 61,98 بالمئة. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا