• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  01:57    وزير الدفاع البريطاني: السعودية لها الحق في الدفاع عن نفسها ضد الهجمات        02:45    فتاتان تفجران نفسيهما في سوق في نيجيريا والحصيلة 17 جريحا على الاقل    

الإمارات الأولى عالمياً في مجال التعايش السلمي بين الجنسيات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 02 أكتوبر 2016

وام

تشكل اليوم الحالة الإماراتية علامة فارقة على صعيد كونها وجهة العالم المفضلة للعمل والإقامة على ارضها وأصبحت نموذجا للتعايش السلمي بين المقيمين ليس فقط على صعيد عربي بل على صعيد عالمي أيضا، وهي في تجربتها هذه تقدم نموذجا يلقى تقديرا واستحسانا في الأوساط العالمية، وليس أدل على صحة هذا القول من كونها حصلت على المرتبة الأولى عالميا في مجال التعايش السلمي بين الجنسيات، لاحتضانها 200 جنسية على أرضها، وفقا للتقرير السنوي عام 2014 للمنظمة العالمية للسلم والرعاية والإغاثة التابعة للأمم المتحدة.

وبهذا التصنيف تخطت الإمارات أكثر دول العالم تقدما في رعاية الأقليات المختلفة التي تعيش على أرضها، بإعطائهم كافة الحقوق والرعاية والتأمين الصحي والمعيشي ونشر ثقافات التعايش بين مختلف الجنسيات على اختلاف أديانهم، وإعلاء كلمة الحق والتسامح والعدل والمساواة واحترام الآخر والتمسك بنهج المحبة والخير، وهو النهج الذي يرعاه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» وإخوانه أصحاب السمو حكام الإمارات والذي يكمل مسيرة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه».

وتؤكد ذاكرة التاريخ أن الإمارات حالة نموذجية فريدة على صعيد أخذها بقيم التسامح وتقبل الآخر ولا يمكن فهم هذه الميزة دون الأخذ بعين الاعتبار علاقاتها الحيوية التي تربطها مع جيرانها والعالم عبر التاريخ.

فقد لعبت موانئ الإمارات البحرية وأسواقها التجارية منذ الأزل دورا محوريا في التبادلات الاقتصادية والثقافية، وكانت قلب الشرق ومن أهم المراكز التجارية وبوابة عبور القوافل التاريخية.

... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا