• الخميس 06 ذي القعدة 1439هـ - 19 يوليو 2018م

رغم التشديدات الأمنية

تذاكر المونديال.. استغلال بكل الألوان !

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 25 يونيو 2018

موسكو (الاتحاد)

وسط المنافسة المحتدمة داخل المستطيل الأخضر والحسابات المعقدة التي بدأت تطغى على عدد من المجموعات لحسم بطاقات التأهل للدور الثاني، استغل البعض الكرنفال الاحتفالي الذي تعيشه المدن التجارية وبدأ في ترويج «بضاعته».

دخلت تذاكر المونديال كسلعة رائجة للغاية، مثلما هي الحال في عدد من البطولات السابقة لكأس العالم، وذلك بعد اشتعال المنافسة في أكثر من مجموعة وتزايد الإقبال الجماهيري، الذي رفع معه بعض المشجعين لافتة «أريد تذكرة».

وعلى الرغم من الوجود الأمني الكثيف حول الاستادات وفي الطرق المؤدية إليها، أصبح من المشاهد المألوفة خاصة قبل مباريات السامبا البرازيلية والمنتخب الألماني، وكذلك المنتخب البلجيكي، هو وجود بعض الشباب لبيع تذاكر حضور المباريات في السوق السوداء حتى وصلت التذكرة في بعض الأحيان إلى خمسة أضعاف ثمنها الأصلي.

في المقابل، كانت التذاكر الخاصة بمباريات المنتخبات العربية وخاصة المباراة المرتقبة اليوم بين المنتخبين المصري والسعودي في الجولة الثالثة من مباريات المجموعة الأولى بالمونديال الروسي معروضة في الأيام القليلة الماضية بأقل الأسعار، حيث عرضv مالكوها بيع تذاكرهم بخصم يتراوح بين 10 و50 %، نظراً لفقدان الفريقين الأمل في التأهل للدور الثاني، لتصبح المباراة بينهما لقاء تحصيل حاصل يخلو من الإثارة الحقيقية.

كما تسابق عدد من الشبان والفتيات إلى استغلال المونديال لبيع أدوات التشجيع والملابس التقليدية لعدد من البلدان إلى المشجعين، بعدما خطفت هذه الأدوات والأزياء التقليدية الأنظار إليها، خاصة على مستوى المشجعين والمشجعات الروس، وفرضت القبعة المكسيكية والطربوش التونسي والزي الفرعوني وآلة الفوفوزيلا نفسها لدرجة أن بعضها يباع حالياً بأضعاف الثمن الحقيقي له، وذلك في ظل التهافت الشديد عليه. في المقابل، لم تجد تميمة البطولة «زابيفاكا» رواجاً كبيراً، رغم أن سعرها قد يقل عن بعض أدوات المشجعين الأخرى، حيث يبلغ سعر التميمة متوسطة الحجم (طولها 25 سنتيمتراً 2000 روبل (نحو 35 دولاراً)، وهو ما يقل عن ثمن بيع الطربوش التونسي والقبعة المكسيكية حول استادات البطولة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا