• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

تعرض مشاريعها الثقافية الرائدة وتعرِّف بجائزة الشيخ زايد للكتاب

«أبوظبي للسياحة والثقافة».. 480 عنواناً والفعاليات تحظى بحفاوة واسعة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 02 أكتوبر 2016

العين (الاتحاد)

تلقى إصدارات هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة في معرض العين للكتاب في دورته الثامنة الذي تنظمه الهيئة احتفاء واسعاً من جمهور المعرض والمشاركين في فعالياته وأنشطته.

وقال بيان أصدرته الهيئة أمس، إن أجنحة الهيئة وأنشطتها وفعالياتها: «تلعب دوراً بارزاً في تحقيق التقارب بين المثقفين والجمهور، فهي تفتح باب التواصل والتعاون مع نخب الثقافة والفكر وصناع الكتاب المحليين من جانب ومن جانب آخر تطلع جمهور المعرض على أحدث منتجاتها ومنتجات المشاركين والمبادرات التي تدعمها وتساندها».

وأشار البيان إلى أن الهيئة «تعرض مشاريعها الثقافية الرائدة التي أطلقتها على الصعيدين الإقليمي والعالمي، إضافة إلى إصداراتها المؤلفة والمترجمة بما يؤكد على دورها في خلق بيئة ثقافية إماراتية ذات توجه إقليمي وعالمي، حيث إنّ إصدارات الهيئة الخاصة بمشاريعها وإداراتها وجوائزها تواكب المنجز الثقافي على اختلاف رؤاه الفكرية والإبداعية والنقدية».

وتشمل أجنحة الهيئة جناحها المخصص لبيع الكتب من كافة إصدارات الهيئة ومشروع كلمة للترجمة متضمناً ما يفوق الـ 480 عنوانا والتي تلاقي رواجاً كبيراً لدى الجمهور في مختلف المواضيع والمجالات العلمية والأدبية والتاريخية والجغرافيا وأدب الأطفال، كما يتيح الجناح للجمهور الاستماع إلى شرح حول جائزة الشيخ زايد للكتاب ومشروع كلمة والمشاريع الثقافية الأخرى والدور الذي تقوم به دار الكتب التابعة لهيئة السياحة والثقافة في صناعة الكتاب والنهوض بالترجمة وتطوير الآليات الملائمة لخدمة الكتاب. ومن جهة أخرى، تندرج مشاركة إدارة التعليم والتطوير المهني في الهيئة في معرض العين للكتاب عبر جناحها الخاص في إطار التواصل مع زوار المعرض وعلى وجه الخصوص طلبة المدارس والجامعات في مدينة العين للتعريف بالبرامج والأنشطة التعليمية التي يجري تنظيمها من قبل الإدارة في متاحف العين. وكذلك السعي لتشجيع الجمهور على زيارة تلك المتاحف والمشاركة في برامجها التعليمية التي تستند على أساليب التعليم الحديث والمبتكر والتي في مجملها تعزز الهوية الوطنية في نفوس الطلبة وتنمي فيهم الاتجاهات الوجدانية في الحافظ على التراث المحلي لمدينة للأجيال الحالية والقادمة. كما وتوزع على الجمهور كتيبات عن رقصة العيالة وحرفة السدو. وبدوره، يشهد جناح إدارة التراث المعنوي التابع للهيئة إقبالاً كبيراً من جمهور المعرض، نظراً لما يقدمه من معلومات عن تراث إمارة أبوظبي وأساليب صونه والمحافظة عليه كمنبع أصيل يغذي مسيرة التطوّر والازدهار. ويشتمل الجناح على إصدارات الإدارة وأبرز المشاريع التي أنجزها الباحثون والخبراء في الإدارة إلى جانب نماذج متنوعة من الصناعات التقليدية التي كانت سائدة في مجتمع الإمارات مع تعريف مختصر بكل منها وطريقة إنتاجها ، مقدماً إلى زوراه من الأطفال سلسلة من الحكايات الشعبيّة التراثية تمت صياغتها بأسلوب جذّاب ومناسب، إضافة إلى عرض لوحات تراثيّة تعرف بتراث إمارة أبوظبي من خلال صور جداريّة تمثل البيئات البحريّة، الصحراويّة في الإمارة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا