• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

عبر أجهزة ومنصات تحكم متطورة

«إنترنت الأشياء» يحوّل الأجهزة التقليدية إلى ذكية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 02 أكتوبر 2016

يحيى أبوسالم (دبي)

قدمت الطفرات التكنولوجية والتقنية الذكية المتلاحقة، الكثير من الخدمات والإمكانيات التي كانت يوماً ما مجرد حلم يراود مستخدمي وعشاق هذه التكنولوجيا، كما أنها سهلت حياتهم اليومية، وغيرتها بطريقة جذرية. ولعل من أبرز الأمور التي قدمت الذكاء الصناعي للمستخدمين، هو مفهوم «إنترنت الأشياء»، والذي حول حياة المستخدمين التقليدية إلى حياة أكثر ذكاءً وجعل ما تقدمه هذه التقنيات جزءاً لا يتجزأ من حياتهم اليومية. كما أن المساعدين الشخصيين «الإلكترونيين»، على غرار سيري من آبل وكورتانا من مايكروسوفت.. وغيرهما، أصبحوا بمثابة الأصدقاء الأوفياء لآلاف مستخدمي التكنولوجيا الذكية حول العالم.

شراكة ذكية

خلال معرض إيفا التكنولوجي الذي انعقد الشهر الماضي في العاصمة الألمانية برلين، كشفت شركة إل جي الكورية العملاقة، عن شراكة استراتيجية مع أمازون الأميركية، الشركة الأكبر على مستوى العالم في التجارة الإلكترونية. حيث كشفت الشركة الكورية عن جهاز التحكم الجديد الخاص بها SmartThinQ Hub، والذي أعلنت أنه متوافق بشكل كامل مع المساعد الشخصي الذكي «ألكسا» الخاص بشركة أمازون. حيث سيمكن المستخدمين من التحكم بالأجهزة المنزلية الخاصة بشركة إل جي والمتصلة بهذا الجهاز الجديد، من خلال الأوامر الصوتية عبر مساعد أمازون الشخصي، ودون الحاجة لاستخدام الهاتف الذكي.

ويعمل جهاز التحكم الجديد، والذي يأتي بتصميم أنيق كبوابة اتصال وتحكم بالأجهزة المنزلية ومستشعرات SmartThinQ Sensor، وذلك من خلال الاتصال بشبكات الإنترنت المنزلية WiFi. وقد زُود جهاز مركز التحكم والاتصال بشاشة كريستالية ملونة قياس 3.5 إنش، ويمكنه إرسال الإشعارات إلى الهواتف الذكية أو إرسال التنبيهات عبر مكبر الصوت المدمج فيه. إضافة إلى ذلك، يستطيع مركز التحكم تبادل البيانات مع الخدمات الأخرى على الإنترنت مثل تقويم جوجل وأحوال الطقس على الإنترنت، كما يمكن استخدام مركز الاتصال كمكبر صوت بلوتوث.

الشراء الإلكتروني

وبفضل ما يمتلكه جهاز التحكم الجديد من إل جي، من تقنيات وميزات، خصوصـاً المستشعر SmartThinQ Sensor، سيتوافق الجهاز مع خاصية «أمازون داش»، مما سيسمح للمستخدمين بشراء اللوازم المنزلية من أمازون بضغطة زر واحدة. كما يسمح مستشعر SmartThinQ عند وضعه فوق الغسّالة بإرسال التنبيهات عند انتهاء دورة الغسيل، وبفضل التكامل مع أمازون داش، أصبح بإمكانه أن يطلب شراء المنظفات أيضاً بشكل أوتوماتيكي حسب تفضيلات المستخدم.

أكثر ذكاءً

يبلغ قطر المستشعر الجديد قرابة 4 سم، ويمكن ربطه بأي جهاز منزلي. وقد صمم المستشعر ليتحسس الاهتزازات أو التغيرات في درجة الحرارة، ثم يقدم تقريراً عن حالة الجهاز من خلال التطبيق SmartThinQ. حيث يتمكن المستشعر من تحويل الأجهزة المنزلية القديمة إلى أجهزة أكثر ذكاءً، فمثلاً يمكن أن يستخدم المستشعر لتذكير المستخدم عندما يكون حوض غسالة الملابس بحاجة إلى تنظيف. أما في مكيفات الهواء فيمكن أن يُستخدم المستشعر لتشغيل أو إيقاف وحدة التكييف. كما يمكن ربط المستشعر بالأبواب والنوافذ لتلقي إشعارات عند فتحها وإغلاقها عندما تكون خارج المنزل. وبذلك يصبح بإمكان المستخدمين الآن تجربة المزايا التي توفرها تقنية إنترنت الأشياء دون الحاجة لاستبدال أجهزتهم المنزلية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا