• الأربعاء 05 ذي القعدة 1439هـ - 18 يوليو 2018م

ورشة للتدريب على التقنيات الجديدة 11 جهازاً للعلاج بالليزر في «القاسمي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 25 يونيو 2018

أحمد مرسي (الشارقة)

نظم مستشفى القاسمي بالشارقة، ورشة عمل متخصصة للتدريب على 11 جهازاً يضم 11 تقنية مختلفة للعلاج بالليزر، تتعلق بالجروح والحروق والندبات والصبغات، وغيرها من العلاجات الأخرى.

وأكد الدكتور صقر المعلا، نائب مدير المستشفى استشاري جراحة التجميل، أهمية الورشة، والتي شارك فيها أكثر من 25 طبيباً ومختصاً من وزارة الصحة ووقاية المجتمع، وأطباء من دول المنطقة والمستشفيات الخاصة بالدولة، حيث تعقد على مدى أربعة أيام متواصلة للتقديم النظري والعملي على الأجهزة، وسيتم عرض محاضرات وورش عملية لشرح كامل لنحو 3200 شريحة عملية معنية بالتقنيات التي تستخدمها الأجهزة الجديدة.

وقال إن هذه الأجهزة موجودة في القسم حالياً، وستتم الاستعانة بها بصورة أكثر دقة وحرفية بعد التدريب عليها من قبل المختصين، مشيداً بالدعم الذي يتلقاه المستشفى من قبل وزارة الصحة ووقاية المجتمع في التزود بالأجهزة الحديثة والتقنيات المتقدمة لتقديم العلاجات المتطورة في الدولة.

بدوره، أكد الدكتور رائد فرحات، رئيس قسم الليزر في المستشفى واختصاصي جراحة التجميل، أهمية وجود مثل هذه الأجهزة المتطورة في هذا المجال، لما له من أثر إيجابي على مستوى العلاجات التي تقدم للحالات، والتي تضاف للخدمات العلاجية المتطورة في مستشفيات وزارة الصحة ووقاية المجتمع داخل الدولة.

وأوضح أنه تم تدريب الكادر المشارك في الورشة على استخدام سبل الوقاية والسلامة للمرضى، واستخدام هذه التقنيات المتطورة والموسعة لاستخدام الليزر في العلاج، خاصة فيما يتعلق بتكنولوجيا أجهزة ثاني أكسيد الكربون، وتقشير الجلد «الشعر الأبيض وتطيير اللون»، وعلاج التصبغات، بقع الشمس، وإزالة الوشم بكافة أنواعه وألوانه، وإزالة الشعر، والجراحات والحروق، ومعالجة الندبات القديمة، ذات اللون الأحمر الناتجة عن الجروح والعمليات الجراحية والحوادث، إزالة الوحمات والتوسع في الأوردة وعلاج الشعيرات الدموية، وغيرها من المهام الجراحية والتجميلية الأخرى.

بدورهما، أكدت الدكتورتان مشاعل إبراهيم النابودة والدكتورة نورة سالم السويدي اختصاصيتا جراحة التجميل، بمستشفى القاسمي، أهمية التعليم الطبي المستمر، حيث إن هذه الورشة اعتمدت 11 ساعة تدريبية، وشارك فيها أيضاً طلاب من الجامعة، مشيرين إلى ضرورة التزود بأحدث ما توصل إليه المختصون في هذا المجال.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا