• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

مطالب بالقتال واحترام المنافس

تايلاند.. بداية العودة القوية والتفاؤل الأكبر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 02 أكتوبر 2016

معتز الشامي، علي معالي (دبي)

حذر لاعبون وإداريون سابقون في دورينا، لاعبي المنتخب الوطني من الاستهانة بالمنافس التايلاندي في المباراة المرتقبة الخميس المقبل، على استاد محمد بن زايد في العاصمة أبوظبي، ضمن الجولة الثالثة لتصفيات آسيا لنهائيات مونديال «روسيا 2018»، وشددوا على أن المواجهة لن تعترف بتاريخ سابق، أو بموقف منتخب عن الآخر، لأن كل منتخب يملك فرصاً متساوية، في مشوار التصفيات الصعب، وتختلف الدوافع من مواجهة إلى أخرى، ولكن في تصفيات مؤهلة لكأس العالم، لا مجال لمساحة يمكن أن تشهد أخطاءً أو سقوطاً في أي لقاء على ملعبنا وبين جمهورنا.

فيما رأت الآراء الفنية التي استطلعتها صحيفة «الاتحاد»، ضرورة تمسك المنتخب بالروح القتالية داخل الملعب طوال المباراة، والأداء بقوة وتركيز، واحترام كبير للمنافس، وفي الوقت نفسه، التحلي بالثقة، وعدم إضاعة الكرات مهما كانت الضغوط.

كما طالب اللاعبون والخبراء، بضرورة استمرار الدعم والمساندة في المدرجات بالنسبة للاعبي المنتخب، ليس في مباراة تايلاند فحسب، ولكن في جميع المباريات المتعلقة بمشوار التصفيات.

من جانبه، أكد ناصر خميس هداف منتخبنا الوطني السابق ومهاجم الوصل، أن احترام المنافس التايلاندي يمثل الخطوة الأولى أمام لاعبي منتخبنا الوطني في المواجهة المرتقبة الخميس المقبل في الجولة الثالثة لتصفيات المجموعة الثانية في الدور الحاسم المؤهلة إلى مونديال «روسيا 2018»، مشدداً على أهمية حصد «الأبيض» النقاط الثلاث ودعم انطلاقته الإيجابية في مشوار التصفيات.

وذكر خميس أن الفاصل الزمني القصير بين مباراتي تايلاند والسعودية في الجولتين الثالثة والرابعة، يعزز من أهمية مواجهة تايلاند، وأوضح: تأتي مباراة الجولة الثالثة في أعقاب الخسارة لمنتخبنا على ملعبه أمام أستراليا 0-1 في الجولة الماضية، وهو ما يؤكد حاجته الماسة إلى تحقيق الفوز، وتقديم عرض قوي قبل المواجهة الأصعب أمام «الأخضر»، ولا توجد منتخبات سهلة في الدور الحاسم، ومن الضروري منح كل المنافسين الأهمية المطلوبة، في ظل التنافس الشرس بين منتخبات المجموعتين. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا