• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

في رد على شكاوى السائقين عبر وسائل التواصل الاجتماعي

شارع نايف.. الأولوية للحافلات العامة والأجرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 16 مايو 2015

شروق عوض (دبي)

شروق عوض (دبي)

أكد الدكتور يوسف آل علي، المدير التنفيذي لمؤسسة المواصلات العامة في هيئة الطرق والمواصلات بدبي، مراعاة المداخل والمخارج في تصميم المسارات المخصصة للحافلات ومركبات الأجرة في شارع نايف، حيث يوجد خط متقطع يسمح لقائدي المركبات الخاصة بالعبور على المسار للوصول الى وجهاتهم، بالإضافة الى لوحات إرشادية دالة على ذلك، الأمر الذي يوجب السائقين بالالتزام بتلك الأماكن لتفادي أية مخالفات مالية.

وأشار الدكتور يوسف آل علي إلى أنّ الهيئة قامت بدراسة أنسب الطرق لتوفير الأولوية للحافلات العامة ومركبات الأجرة في جميع المواقع بشارع نايف، حيث أخذت بعين الاعتبار عدم التأثير الكبير على انسيابية وسائل النقل الأخرى فيه. ومن هذا المنطلق فقد تم الإبقاء على مواقف المركبات في الجهة اليسرى من مسار الحافلات ومركبات الأجرة، بالإضافة إلى موقف المركبات متعدد الطوابق على الشارع نفسه.

جاء ذلك في معرض رد هيئة الطرق والمواصلات في دبي على شكاوى تقدم بها عدد من سائقي المركبات عبر وسائل التواصل الاجتماعي، واصفين أنّ مباشرة الهيئة في التطبيق الفعلي من النظام الآلي لمخالفة المركبات المستخدمة لمسار حافلات المواصلات العامة ومركبات الأجرة في شارع نايف يتسبب بإحداث مشكلات عدة، أهمها عدم سماح سائقي وسائل النقل العامة لقائدي المركبات بالانتقال إلى مسرب اليمين لأجل الوصول إلى الجهات المنشودة.

ومن الشكاوى أيضاً ذكر أنّ المسارات تسببت بإحداث ازدحام مضاعف في شارع نايف الذي يعاني في حقيقة الأمر من الاختناقات المرورية ونقص المواقف المدفوعة للمركبات.

وأوضح آل علي أن شارع نايف يعتبر من أكثر الشوارع استخداماً من قبل وسائل المواصلات العامة لما للمنطقة من أهمية تجارية متنامية عبر السنوات باعتبارها منطقة الأعمال المركزية في الإمارة، وقد عانت الحافلات العامة ومركبات الأجرة بشكل كبير من التأخر المستمر في الجداول الزمنية اليومية، وهو ما انعكس على مستخدمي المواصلات العامة وتزايدت طلبات الركاب لإيجاد حل جذري لتلك المشكلة. وعليه فقد قامت الهيئة بإنشاء مسار خاص بالحافلات ومركبات الأجرة على جزء من الشارع، الأمر الذي ساهم بشكل كبير في انسيابية حركة تلك الحافلات ومركبات الأجرة.

وقال السائق خلفان سالم: «إنّ نظام مسار الحافلات ومركبات الأجرة في شارع نايف التي باشرت الهيئة بمخالفة كل من يستخدمه يعد مجحفاً بحق قائدي المركبات الذين قد تضطرهم الظروف الطارئة إلى استخدامه، فكم من سائق ونتيجة لندرة المواقف في هذا الشارع يضطر إلى ركن مركبته في هذا المسار لجلب غرض من إحدى الصيدليات المطلة عليه، ولذا يتوجب على الهيئة أخذ مسألة تلك الظروف الطارئة بعين الاعتبار».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض