• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

استخدمن الكربون المستخلص من سعف النخيل

جامعيات يطورن جهازاً لتخليص مياه الصرف من الرصاص

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 01 أكتوبر 2016

محسن البوشي (العين)

طورت طالبات في كلية العلوم في جامعة الإمارات جهازاً مصغراً لتقدير حجم أيون الرصاص في مياه الصرف، حيث أظهرت نتائج المشروع البحثي الذي قمن به أفضلية أيون الرصاص قياساً بفاعليته، في تخليص مياه الصرف من عنصر الرصاص من خلال استخدام الكربون المنشط المحضر من سعف النخيل كمادة منقية.

وأكد الدكتور أحمد علي مراد عميد الكلية وعضو مجلس علماء الإمارات اهتمام الكلية بدعم الجهود البحثية للطلبة وتنمية مهارات الإبداع والابتكار لديهم في مجالات البحث العلمي المختلفة وتوفير البيئة البحثية المواتية لهم بما في ذلك المواد والمختبرات والأجهزة العلمية وغيرها من الإمكانات وإتاحة الفرصة لهم للمشاركة في تقديم كل ما هو جديد ومفيد لهم ولمجتمعهم تمشياً مع رؤية الجامعة وتوجهاتها.

وأوضح أن فكرة المشروع تقوم على معالجة تلوث المياه بالعناصر الثقيلة كعنصر الرصاص حيث تأتي إزالة هذا النوع من التلوث ضمن أولويات الباحثين الكيميائيين نظرا للسمية الشديدة لهذا العنصر وآثاره الخطيرة على الصحة العامة.

وقام على المشروع فريق بحثي يضم الطالبات شفاء يوسف، وآمنة النيادي، وزينب سعيد وسلامة أبوبكر بإشراف كل من الدكتور ثي. سمان، والدكتور صابر عبد الباقي.

ولفت الدكتور ثي. سمان إلى أنه وطبقاً لمعايير منظمة الصحة العالمية، يجب ألا يتجاوز تركيز عنصر الرصاص في مياه الشرب عن 10 أجزاء في البليون ما يتطلب معه تقدير هذه التركيزات المتناهية الصغر من الرصاص بطرق تحليلية آنية ودقيقة وحساسة في نفس الوقت، مشيراً إلى أن من عيوب الطرق المتاحة حالياً لتنقية مياه الصرف من عنصر الرصاص أنها تعتمد على استخدام أجهزة كبيرة الحجم ومعقدة ومكلفة ولا يمكن استخدامها بطريقة آنية ما جعل من تقنية التحليل الكهروكيميائية باستخدام الأقطاب الانتقائية، بديلاً ناجعاً لهذه الأجهزة الكبيرة. وعدد مزايا هذه الطريقة الجديدة المبتكرة في التنقية من حيث صغر حجم الجهاز المستخدم والدقة وسرعة القياس وقابليته للنقل والدمج في أجهزة قياس صغيرة الحجم يمكن وضعها في خطوط المياه لغرض التقدير الآني لهذه العناصر الثقيلة، ومن ثم العمل على إزالتها والتخلص منها. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض