• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

عوامل نفسية ومالية تحتم التأني في طرح شركات جديدة للاكتتاب العام

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 16 مايو 2015

أبوظبي (الاتحاد)

أبوظبي (الاتحاد)

تتطلب عوامل نفسية ومالية واقتصادية التأني وعدم التعجل في طرح أسهم شركات مساهمة عامة جديدة في الأسواق، تخوفاً من عدم الإقبال على الاكتتاب في أسهمها، بحسب التحليل الأسبوعي للمحلل المالي زياد الدباس.

وأضاف أن هذه العوامل يمكن أن تؤثر سلباً على الأطروحات الأولية الجديدة حين طرحها للاكتتاب العام، الأمر الذي يمكن أن يؤثر سلباً على سمعه الأسواق كما حدث مع شركة مسار سوليشنز، والتي فشل اكتتابها العام بداية العام الحالي.

وأوضح أن الظروف النفسية السلبية التي تسيطر على قرارات المستثمرين في الأسواق المالية، وتراجع مستويات الثقة لديهم في الأسواق لا تشجع على تدفق سيولة من المستثمرين في الأطروحات الجديدة، خاصة وأن العديد من الشركات التي طرحت للاكتتاب العام الماضي، وأدرجت أسهمها في سوق دبي المالي، لا تزال تتداول بأقل من قيمتها الاسمية أي اقل من درهم واحد، بالرغم من الإقبال الكبير على الاكتتاب بأسهمها حين طرحت في الأسواق.

وعزا الدباس السبب في ذلك، إلى موجات التراجع القوية التي تعرضت لها الأسواق المالية خلال الربعين الأخير من العام الماضي والأول من العام الحالي، مضيفاً أن الإقبال الكبير على الاكتتابات الجديدة، عادة ما يتزامن مع نشاط قوي في الأسواق الثانوية، حيث تنتقل السيولة بين سوقي أبوظبي ودبي الماليين، يصاحبها ارتفاع في ثقة المستثمرين.

وبين أن لإقبال على الاكتتابات العام الماضي كان نتيجة المكاسب الكبيرة التي حققتها مؤشرات الأسواق، وفي مقدمتها حجم التداول اليومي الكبير، وارتفاع مؤشرات الأسعار بنسبة كبيرة.

وقال الدباس: «إن البنوك لا تفضل تقديم تسهيلات أو قروض بنكية، عندما تمر الأسواق بفترة تذبذب في مؤشراتها، ذلك أن هذا التذبذب، ارتفاعاً أو انخفاضاً، مؤشر على ارتفاع مخاطر الأسواق.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا