• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

تنفيذاً لتوجيهات رئيس الدولة وضمن مبادرة محمد بن زايد

حملة لتطعيم 3٫6 مليون طفل باكستاني ضد شلل الأطفال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 29 مايو 2014

تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» بتقديم المساعدات الإنسانية والتنموية لأبناء الشعب الباكستاني الصديق، أعلنت إدارة المشروع الإماراتي لمساعدة باكستان إطلاق “حملة الإمارات للتطعيم ضد مرض شلل الأطفال” في إقليم خيبر بختونخوا والمناطق القبلية في إقليم فتح بجمهورية باكستان الإسلامية، وذلك تحت شعار “الصحة للجميع.. مستقبل أفضل”.

جاء إطلاق الحملة خلال المؤتمر الصحفي، الذي عقد في العاصمة الباكستانية إسلام آباد بحضور عائشة رضا فاروق عضو المجلس الوطني ممثلة رئيس الوزراء الباكستاني، ومطر المنصوري القائم بأعمال سفارة الإمارات بإسلام آباد، وعبدالله خليفة الغفلي مدير المشروع الإماراتي لمساعدة باكستان، والدكتور نعمة سعد ممثل مكتب منظمة الصحة العالمية، واللواء محمد أجمل من قيادة الجيش الباكستاني، وعدد من أعضاء السلك الدبلوماسي وممثلي المنظمات الدولية والمسؤولين بالحكومة الباكستانية وحكومات الأقاليم.

وقال عبدالله الغفلي مدير المشروع الإماراتي لمساعدة باكستان في كلمته خلال المؤتمر الصحفي، إن إطلاق حملة الإمارات للتطعيم ضد مرض شلل الأطفال جاء في إطار توجيهات صاحب السمو رئيس الدولة “حفظه الله” بتقديم المساعدات الإنسانية والتنموية لأبناء الشعب الباكستاني الصديق، كما تأتي ضمن مبادرة الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة لاستئصال مرض شلل الأطفال في العالم، مشيرا إلى أنها حملة إنسانية تستهدف تطعيم ثلاثة ملايين و 643 ألف طفل باكستاني ضد مرض شلل الأطفال خلال فترة ثلاثة أشهر هي يونيو وأغسطس وسبتمبر من عام 2014.

وكان الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة قد قدم في وقت سابق مبلغ 440 مليون درهم إماراتي(120 مليون دولار أميركي) مساهمة من سموه في دعم الجهود العالمية لاستئصال مرض شلل الأطفال بحلول عام 2018 مع التركيز بشكل خاص على باكستان وأفغانستان.

ثاني مساهمة

وتعد هذه المساهمة ثاني مساهمة يقدمها الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان لإيصال اللقاحات المنقذة للحياة إلى الأطفال في جميع أنحاء العالم ففي عام 2011 أعلن كل من سموه ومؤسسة بيل ومليندا جيتس عن شراكة إستراتيجية تم خلالها تقديم مبلغ إجمالي قدره 100 مليون دولار أميركي مناصفة بين الطرفين لشراء وإيصال اللقاحات الحيوية للأطفال في أفغانستان وباكستان. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض