• الأحد 10 شوال 1439هـ - 24 يونيو 2018م

رئيس «الشؤون الإسلامية» يتابع المشاريع المشتركة في السودان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 21 يناير 2018

أبوظبي (الاتحاد)

زار الدكتور محمد مطر الكعبي، رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف على رأس فريق عمل من الهيئة جمهورية السودان الشقيقة لمتابعة تنفيذ مذكرة التفاهم بين الشؤون الإسلامية في دولة الإمارات ووزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف في جمهورية السودان، والمشاريع المشتركة بين الجانبين، وكان في استقباله معالي أبوبكر عثمان إبراهيم وزير الأوقاف في جمهورية السودان، بحضور كل من سفير دولة الإمارات لدى الخرطوم حمد الجنيبي.

وأعرب الوزير السوداني عن عظيم امتنانه وعرفانه لدولة الإمارات حكومة وشعبا للدور الرائد الذي ظلت دولة الإمارات تضطلع به في المجالات كافة، خاصة في الشأن الديني والمشاريع المشتركة وخدمة المساجد. وأضاف الوزير السوداني: نتطلع إلى مزيد من التعاون بين وزارة الأوقاف في السودان والهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف في دولة الإمارات الشقيقة في برامج ومشاريع تسهم في ترقية العمل بشؤون المساجد والخطاب الديني المستنير.

وقال الدكتور محمد مطر الكعبي، تشرفنا بلقاء الرئيس حسن البشير وفخامته يولي العلاقات بين السودان ودولة الإمارات عناية متميزة، وقال الكعبي: تربطنا علاقات قوية تعضدها العروبة والقواسم المشتركة الكثيرة والتي أرساها القائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وما تزال متنامية إلى اليوم في ظل القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، ونعمل مع وزير الأوقاف بكل ما فيه الخير ونحن نستقبل عام زايد الخير، مؤكدين الالتزام بتلبية رغبة قيادة البلدين الشقيقين في تحقيق كل ما ينعكس إيجاباً على الشأن الديني والمصالح المشتركة بين الدولتين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا