• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

«الطاير» تحصد جائزة رئيس مجلس إدارة «فورد»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 01 أكتوبر 2016

حققت الطاير للسيارات، إحدى وكالات السيارات الرائدة في دولة الإمارات، إنجازاً جديداً من خلال فوزها بجائزة رئيس مجلس إدارة فورد لعام 2015 من قِبل شركة فورد موتور.

وتعد «الطاير للسيارات » أول وكيل لسيارات فورد في منطقة الشرق الأوسط تحصد هذه الجائزة من جيم فاليري، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لدى فورد أوروبا، ونائب الرئيس التنفيذي والرئيس لدى فورد أوروبا، والشرق الأوسط، وأفريقيا.

وسلم الجائزة، كاليانا سيفانيانام، نائب الرئيس لقسم التسويق والمبيعات والخدمة لفورد ولينكون الشرق الأوسط وأفريقيا، إلى سعيد حميد الطاير العضو المنتدب لشركة الطاير للسيارات، وأشوك خنّا الرئيس التنفيذي لشركة الطاير للسيارات.

وقال كاليانا سيفانيانام، نائب الرئيس لقسم التسويق والمبيعات والخدمة لفورد ولينكون الشرق الأوسط وأفريقيا: «تقدر شركة فورد مدى الالتزام المتواصل من قِبل شركة الطاير للسيارات تجاه إنماء أعمال فورد في دولة الإمارات. نحن نثني على فريق الإدارة وموظفي الطاير للسيارات لسعيهم الدؤوب من أجل توفير تجربة امتلاك متميزة لسيارات فورد للعملاء عبر معارض الطاير للسيارات بدولة الإمارات، إضافة إلى التركيز الراسخ من فريق العمل على رضا العملاء».

وتمنح الجائزة لوكيل سيارات فورد الذي يتميز بتحقيق أعلى مستوى من رضا العملاء، وذلك على مستوى وكلاء سيارات فورد بالمنطقة، حيث حُدد العديد من المعايير والشروط الخاصة للفوز بالجائزة تشمل تحقيق أعلى النتائج السنوية في المبيعات ومؤشرات رضا خدمة العملاء، فضلاً عن مبيعات السيارات وقطع الغيار.

ومن جانبه، قال أشوك خنّا: «تبلور هذه الجائزة المرموقة العمل الدؤوب والجهود الحثيثة لفريق عمل مبيعات سيارات فورد، وأيضاً فريق عمل ما بعد البيع خلال العام الماضي بهدف ضمان تمتع العملاء بأعلى مستويات الخدمة في جميع تعاملاتهم معنا. ونحن بدورنا كوكيل لسيارات فورد في دولة الإمارات، مستمرون في مواصلة الاستثمار في البرامج التدريبية لموظفينا، فضلاً عن تعزيز الخدمات والمرافق لدينا من أجل تقديم أفضل الخدمات إلى عملائنا، وتزويدهم بواحدة من أفضل تجارب امتلاك السيارات في دولة الإمارات».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا