• الجمعة 27 شوال 1438هـ - 21 يوليو 2017م

نصت على تنظيم لقاءات برلمانية لمناقشة المواضيع ذات الاهتمام المشترك

توقيع اتفاقية تبادل الخبرات والتعاون البرلماني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 15 مايو 2015

مدريد (وام)

مدريد (وام)

وقع معالي محمد أحمد المر رئيس المجلس الوطني الاتحادي ومعالي بيو غارسيا إسكوديرو رئيس مجلس الشيوخ الإسباني، في العاصمة مدريد، اتفاقية تعاون مشترك تهدف إلى تعزيز العلاقات بين المجلسين الوطني الاتحادي والشيوخ الإسباني.

وقال معالي محمد المر إن اتفاقية التعاون ستسهم في تفعيل التعاون البرلماني، وتبادل الخبرات مع البرلمان الإسباني، والاستفادة من خبرته العريقة في الشأن البرلماني، وتوحيد المواقف والرؤى تجاه مختلف القضايا التي تطرح في المحافل البرلمانية، فضلاً عن تفعيل العلاقات الوثيقة والمتنامية بين دولة الإمارات العربية المتحدة ومملكة إسبانيا.

حضر توقيع الاتفاقية في قصر مجلس الشيوخ الإسباني كل من، أحمد علي الزعابي ورشاد محمد بوخش ومحمد سعيد الرقباني وفيصل عبدالله الطنيجي والدكتور يعقوب علي النقبي، أعضاء المجلس الوطني، والدكتور محمد سالم المزروعي الأمين العام للمجلس، والدكتورة حصة عبدالله العتيبة سفيرة الدولة لدى المملكة الإسبانية.

ونصت الاتفاقية على أهمية المؤسسات البرلمانية بوصفها مركز سيادة الشعب، بجانب تبادل الخبرات والتعاون في المجال البرلماني في زيادة الوعي والتقارب بين الشعبين وتعزيز العلاقات الثقافية واللغوية.

وفي إطار الاتفاقية الحالية ولتفعيل أنشطة مجموعة الصداقة الرامية إلى تعزيز الوعي المتبادل والتعاون الوثيق بين المؤسستين التشريعيتين، فقد اتفق الطرفان على تبادل الوفود البرلمانية للإسهام في تحقيق الأهداف الواردة في اتفاقية التعاون هذه والتي تجمع بين إسبانيا والإمارات، بجانب الاتفاقيات والوثائق المصادق عليها من قبل كلا البلدين.

كما نصت على تنظيم اللقاءات البرلمانية الموجهة لمناقشة المواضيع ذات الاهتمام المشترك، لا سيما تلك التي تتعلق بالسلام وحقوق الإنسان والأمن والإرهاب والتخفيف من حدة الفقر والارتقاء بالمجالات الرياضية والفنية والثقافية، وكذلك السياحة والبنى التحتية بوصفها موجهات ضرورية للتنمية الاقتصادية.

وشملت اتفاقية التعاون تبادل المستندات والنصوص القانونية النافذة لكل بلد والتي تتعلق بالمسائل التشريعية لكل برلمان، إضافة إلى تبادل المعلومات فيما بين الأمانة العامة لمجلس الشيوخ الإسباني والأمانة العامة للمجلس الوطني الاتحادي فيما يتعلق بعمليات وإدارة الممارسات الإدارية والفنية والشؤون المالية، إضافة إلى تبادل الخبرات بغرض تطوير وتدريب الموظفين الذين يقدمون خدماتهم لدعم العمل البرلماني في المجلسين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا