• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  05:39    وفاة مواطنة وإصابة زوجها وابنها في حريق برأس الخيمة     

الأمم المتحدة تطالب بإجلاء جرحى حلب وموسكو تعرض هدنة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 30 سبتمبر 2016

عواصم (وكالات)

قال رمزي عز الدين رمزي نائب مبعوث الأمم المتحدة الخاص لسوريا أمس، إنه يجب إجلاء مئات المصابين من شرق حلب المحاصر في سوريا، فيما اقترحت روسيا وقفا لإطلاق النار لأسباب إنسانية في حلب لمدة 48 ساعة. وأضاف رمزي أن المستلزمات الطبية تنفد كما أن الطعام لا يكفي سوى ربع السكان. ودعا في تصريحات للصحفيين بعد رئاسته للاجتماع الأسبوعي لمجموعة العمل الإنساني في جنيف، روسيا والولايات المتحدة إلى «إعادة إحياء» اتفاق وقف الأعمال القتالية الذي أبرم في 19 سبتمبر «وتحويله إلى واقع مرة أخرى». وأضاف «أعتقد أن هذه هي الطريقة المثلى للخروج من الوضع الإنساني والعسكري شديد الصعوبة الذي يجد السوريون أنفسهم فيه اليوم».

ومضى قائلا إن الوضع المأساوي في شرق حلب الخاضع لسيطرة المعارضة و«القصف الجوي المكثف، ألقيا بظلالهما» على اجتماع المجموعة التي تربط بين القوى الكبرى والإقليمية. وتابع «لا يمكن توفير العلاج الملائم لما يصل إلى 600 مصاب»، مؤكدا أن المنطقة التي تسيطر عليها المعارضة المسلحة ويسكنها نحو 275 ألف شخص يوجد فيها 35 طبيبا فقط ومستلزمات طبية شحيحة.

وأضاف أن إجلاء المئات لأسباب طبية له «الأولوية القصوى في هذه المرحلة»، مشيرا إلى وجود «نقص حاد» في المياه والكهرباء فضلا عن استمرار إغلاق الكثير من المخابز.

من جهتها نقلت وكالة «إنترفاكس» الروسية عن نائب وزير الخارجية الروسي سيرجي ريابكوف القول أمس، إن موسكو تقترح وقفا لإطلاق النار ليومين في حلب، ولكنها ترفض مقترح وقف إطلاق النار لمدة سبعة أيام. وقال إن روسيا تعتقد أن الوقف الطويل لإطلاق النار يتيح للمسلحين فرصة إعادة ترتيب صفوفهم.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا