• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

الجوكر وشهاب يتأهلان لربع نهائي «سنوكر آسيا»

برونزية زوجي البلياردو إماراتية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 30 سبتمبر 2016

سيد عثمان (الفجيرة)

حصد الثنائي صلاح الريماوي ومحمد الحوسني لاعبا منتخبنا الوطني «1» للبلياردو، الميدالية البرونزية لفرق زوجي 9 كرات، بينما تأهل الثنائي محمد الجوكر ومحمد شهاب إلى ربع نهائي مسابقة السنوكر للفرق بالفوز على منغوليا 3-2، وذلك في إطار منافسات بطولة آسيا الأولى المجمعة للبلياردو والسنوكر للرجال والسيدات التي تقام برعاية سمو الشيخ محمد بن حمد الشرقي ولي عهد الفجيرة وبإشراف الاتحاد الآسيوي ويستضيفها وينظمها اتحاد البلياردو والسنوكر بمشاركة 150 لاعباً ولاعبة من 21 دولة يتنافسون على ألقاب 11 مسابقة وتستمر حتى الأحد المقبل. وشق نجما المنتخب اصلاح الريماوي ومحمد الحوسني طريقهما نحو البرونزية بالحصول على المركز الثالث بالفوز على كل من منتخبات: المالديف 9 -صفر، وفلسطين 9- صفر، وهونج كونج 9-5، ثم الخسارة في نصف النهائي أمام السعودية 8-11 في مباراة استغرقت نحو 5 ساعات.

وأكد سلطان الجوكر مدير البطولة وأمين السر العام لاتحاد البلياردو والسنوكر، أن نجوم منتخبنا الوطني يبذلون جهداً كبيراً للعمل على تشريف الدولة ورفع رايتها خفاقة عبر حصد الميداليات الملونة، وأضاف: «تُوجنا حتى الآن بذهبية لمحمد شهاب في فردي السنوكر، بينما حصد صلاح الريماوي برونزية فردى البلياردو ثم نال الريماوي برونزية ثانية مع زميله محمد الحوسني في منافسات الفرق، ونتمنى كل التوفيق لمحمد الجوكر ومحمد شهاب للفوز بميدالية والمنافسة على لقب بطولة فرق السنوكر».

وقال عبد المنعم الختال رئيس اتحاد غرب آسيا للبلياردو والسنوكر أمين السر المساعد لاتحاد الإمارات: «فخورون باختيار الفجيرة لتنظيم واستضافة البطولة الأولى المجمعة بمشاركة 21 دولة يمثلها 150 لاعباً يتنافسون على ألقاب 11 مسابقة، وهو الأمر الذي يعكس ثقة الاتحاد الآسيوي في قدرة أبناء الإمارات على حسن التنظيم وكرم الضيافة والنجاح».

وأضاف: «البطولة تعد الأقوى التي يخوضها المنتخب الوطني حيث يشارك بها نخبة من نجوم اللعبة بالقارة الصفراء ومن بينهم نجوم منتخبنا، علاوة على أننا أمام تجربة جديدة بمنافسات البلياردو الصيني الذي يخوضه نجوم المنتخب الوطني لأول مرة، حيث إنه غير موجود في الإمارات ونطمح في المستقبل لنشر اللعبة التي تعد الأنجح في العالم والأعلى في قيمة الجوائز التي تصل إلى نصف مليون درهم في البطولة التي تقام في الصين وهى فرصة لنجومنا الذين لا تنقصهم النجومية والعالمية والجدارة والحائزين على العديد من الألقاب بتلك البطولات لدخول لعبة جديدة».

وتمنى الختال من أندية البلياردو والسنوكر بالدولة إدخال البلياردو الصيني للمساهمة في اكتشاف وصقل المواهب ومنافسة لاعبينا على الألقاب وتشريف الدولة ورفع رايتها خفاقة مع حصد الجوائز المالية الضخمة.

من ناحيته، قال صلاح الريماوي صاحب البرونزيتين الآسيويتين، في مسابقة الفردي 6 كرات والثانية بزوجي الفرق 9 كرات: لا شك أنني سعيد بنيل ميداليتين تعدان إنجازاً لي ولمنتخب بلادي، مشيراً إلى أنه وزميله محمد الحوسني كانا يتمنيان التأهل لنهائي الزوجي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا