• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

أسهم في تلطيف أجواء المنازل قديماً

«البارجيل» لوحة تراثية تعانق النجوم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 30 سبتمبر 2016

خولة علي (دبي)

يقف الماضي شامخاً بملامحه وتفاصيله المعمارية، في حي الفهيدي، حيث تنبثق من تلك الوحدات السكنية القديمة أحد ملامح البناء المعماري التراثي المتمثل في عنصر البارجيل، هذه الأيقونة التراثية التي تتجلى على أسطح المنازل القديمة، معانقة السماء، في رائعة معمارية فنية ووظيفية، تعبر عن مدى ما حققه الإنسان قديماً من خطوة ابتكارية للتغلب على ظروف البيئة المحلية القاسية، وعدم توافر وسائل تخفف من شدتها إلى تحقيق أجواء أكثر لطفاً. فسرعان ما يخطف منظر البارجيل الأبصار، نظراً لطريقة تصميمه واعتلائه المنازل، ما أكسبه ميزة خاصة وملامح تنفرد بها مباني البيئة المحلية عن سواها من المباني الحديثة. فالزائر لحي الفهيدي، لا يمكن إلا أن يسأل عن سر هذه التحفة المعمارية، وما تقدمه من وظيفة لسكان المنزل وقت ذاك.

لا شك أن هذا المعمار التراثي البسيط الذي يعلوه تاج من الزخارف والنقوش، يقوم بمهمة تلطيف الأجواء وتبريدها، كما تقوم بها وسائل التبريد الحديثة، الأمر الذي يجعلنا نقف مشدودين إلى عبقرية البنائين الأوائل الذين استطاعوا أن يبتكروا مفهوماً جديداً من وسائل الراحة قديماً، ووسيلة مهمة أصبحت قطعة أساسية في البناء المعماري التقليدي، هذا على اختلاف خامات البنيان وطبيعتها، إلا أن هذه القطعة التراثية تبرز في صدر وواجهة البنيان، لتعطي ملمحاً مهماً لسمات البناء المعماري التقليدي الذي يعتبر البارجيل أحد أهم ملامحه.

تهوية جيدة

يقول المهندس خالد يوسف رئيس قسم تصميم المشاريع التراثية في إدارة التراث العمراني ببلدية دبي، إن البارجيل لعب دوراً مهماً في تشكيل الطابع المعماري العام، واستخدم بكفاءة لتوجيه الرياح اللطيفة إلى داخل الفراغات الانتفاعية للمبنى، واستخدم ملاقف الهواء في الواجهات الخارجية لتجنب عمل فتحات كبيرة فيها مع ضمان توفير تهوية جيدة داخل الفراغات.

ويضيف: «عادة ما يأخذ البارجيل الشكل المنتظم «المربع» كبرج متعامد القطرين مفتوح من الجهات الأربع، وموقعه عادة أعلى الغرف الرئيسة والمجالس، وتعد مكوناته المعمارية والجمالية استكمالاً لشكل واجهات المبنى، بل أصبح يشكل رمزاً للطابع وعلامة مميزة لخط السماء التقليدي في العمارة التقليدية، وهو نوعان حسب طبيعة المبنى، النوع الثابت المبني «المسكن التقليدي»، والمؤقت الخفيف «العريش». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا