• الجمعة 30 محرم 1439هـ - 20 أكتوبر 2017م

أهدى الإنجاز في «الآسيوية» إلى القيادة الرشيدة

منتخب الرماية يعود من أستانا بفضيتين وبرونزيتين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 13 أغسطس 2017

دبي (وام)

أهدى اتحاد الرماية والقوس والسهم الإنجاز الذي حققه منتخبنا الوطني لرماية الأطباق من الحفرة «التراب» والأطباق المزدوجة من الحفرة «الدبل تراب» خلال مشاركته في البطولة الآسيوية السابعة لرماية الأطباق على ميادين أستانا الأولمبية بكازاخستان إلى القيادة الرشيدة لرعايتها ودعمها لرماية الأطباق.

وكان منتخبنا الوطني لرماية التراب والدبل تراب عاد من العاصمة الكازاخستانية أستانا مساء أمس، عقب مشاركته الناجحة في بطولة آسيا السابعة التي تختتم اليوم، وذلك بعد أن نجح رماة الدبل تراب في حصد ميداليتين فضيتين الأولى على صعيد الفرق المشاركة برصيد 407 أطباق ومثلنا فيها كل من سيف الشامسي وخالد الكعبي ويحيى المهيري، فيما حقق نجم منتخبنا خالد الكعبي على الصعيد الفردي الميدالية الفضية في رماية الدبل تراب وكان قاب قوسين أو أدنى من الفوز بذهبية البطولة بعد أن حقق 138 طبقاً ثم 70 طبقاً في النهائيات وبفارق طبق واحد عن الهندي أنكور ميتال صاحب ذهبية البطولة بـ71 طبقاً.

ونال سيف الشامسي الميدالية البرونزية بعد أن حل في المركز الثالث برصيد 53 طبقاً أما يحيى المهيري فقد أبلى بلاء حسناً على صعيد الفرق والفردي إلا أن خبرته لم تسعفه في اللحظات الأخيرة من الجولة الخامسة فحل سابعاً وبفارق طبق واحد عن النهائيات. وفي رماية التراب نجح الفريق الذي ضم حمد بن مجرن وسيف الشامسي وعبد الله بوهليبه في انتزاع الميدالية البرونزية.

وكان في استقبال المنتخب بمطار دبي الدولي عبد الله سالم بن يعقوب الزعابي الأمين العام لاتحاد الرماية والقوس والسهم وسعيد القاسمي وحسن النعيمي عضوا مجلس الإدارة وعدد من الرماة ومحبي وعشاق اللعبة.

ونقل الزعابي لأعضاء البعثة تحيات وتهنئة اللواء راشد بن عابر الهاملي رئيس الاتحاد وأعضاء مجلس الإدارة، مؤكداً أن رماة الأطباق اعتادوا أن يزينوا صدورهم بأغلى الإنجازات.

وتوجه بالشكر والعرفان إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي على دعمه السخي لرماية الأطباق ما أسهم في تطوير مستوى رماتنا وتحقيق الإنجازات.

وأشاد الأمين العام لاتحاد الرماية والقوس والسهم بما يقوم به الشيخ جمعة بن دلموك آل مكتوم رئيس فريق فزاع للرماية، من جهد ومتابعة لفريقي التراب والدبل تراب، مشيراً إلى أن الاتحاد لديه طموحات كبيرة وأعد استراتيجية لتطوير رياضات الرماية والقوس والسهم، واضعاً في الحسبان تحول الكثير من رماة الدبل تراب إلى رماية التراب مما يحتاج إلى مزيد من التطور للرماة لأن المنافسة باتت صعبة مع زيادة العدد وضخامته.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا