• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

«أضواء على حقوق النشر» تستقطب 200 اتفاقية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 15 مايو 2015

أبوظبي (الاتحاد)

استقطب برنامج «أضواء على حقوق النشر» اهتمام الناشرين المشاركين في الدورة الخامسة والعشرين من معرض أبوظبي الدولي للكتاب، مسجلاً أكثر من 200 اتفاقية في البرنامج الذي يقدم منحاً مالية لحقوق النشر.

وشهد نادي الأعمال في المعرض، المقام في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، اجتماعات ثنائية بين ناشرين ومؤلفين ومترجمين، لعقد اتفاقيات النشر وشراء حقوق الترجمة، حيث يمنح المعرض منحة مالية، تتراوح بين 2500 دولار أميركي، لكتب الأطفال واليافعين، وصولاً إلى 4 آلاف دولار للكتب العامة، وقد استفاد منها حتى اليوم أكثر من 120 دار نشر. وخلال العام الماضي وحده، تمت الموافقة على 75 اتفاقاً لحقوق النشر ضمن إطار المبادرة، وتضمن ذلك ترجمات لمؤلفات أدبية وكتب موجهة للكبار والأطفال عن اللغات الفرنسية والألمانية والسويدية والإنجليزية والتركية.

وتنظر لجنة مختصة في الطلبات المقدمة فور انتهاء معرض الكتاب، وتصدر توصياتها لإتمام الاتفاقيات التي استوفت شروط المشاركة، خاصة العقود التي توضح حقوق كل الأطراف وتراخيص النشر، وستقر اللجنة لاحقاً الاتفاقيات المعتمدة لتقديم المنحة لها.

وأبدى الناشرون الأتراك اهتماماً ملحوظاً بالمبادرة، حيث عقدوا الكثير من الاتفاقيات المبدئية لترجمة عناوين أدبية وتاريخية من التركية إلى العربية، فيما أبدى الناشرون العالميون اهتماماً ملحوظاً بترجمة أعمالهم إلى اللغة العربية.

وكانت المبادرة قد انطلقت عام 2009، وأثمرت عن عن إصدار أكثر من 600 عنوان في مجالات متنوعة تشمل: كتب الأطفال والكتب التعليمية والتاريخية والعلوم الاجتماعية، وغيرها من المجالات العلمية والتثقيفية. ومن العناوين التي ترجمت من خلال المبادرة كتاب «مرآة الشرق»، وهو مجموعة أبحاث، تحت إشراف آن دوبرا وايميلي بيترو، وصادر عن دار صفصافة في مصر، ورواية «حفيدة المهراني السرية» لـ مها أختر، والصادرة عن الدار العربية للعلوم ناشرون.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا