• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

«شعراء أم النار».. من التاريخ إلى الكتاب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 15 مايو 2015

أبوظبي (الاتحاد)

بالتزامن مع معرض أبوظبي الدولي للكتاب، أصدرت دار الكتب في هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، كتاب «شعراء أم النار» للكاتب أحمد فرحات، وتقديم الشاعر عبد العزيز الجاسم، وتعليق الكاتب عبد الله عبد الرحمن.

وفي تقديمه للكتاب يقول عبد العزيز جاسم رئيس القسم الثقافي في صحيفة الاتحاد الإماراتية: «تعرضت منطقة الخليج العربي عموماً للإهمال والنسيان مدة طويلة، وبقيت تعاني نسياناً منظماً وتجاهلاً مزدوجاً غربياً وعربياً، حتى بدت المنطقة كما لو أنها أُخرجت من التاريخ. ويأتي كتاب (شعراء أم النار) بمثابة بشرى سارة، واكتشاف حقيقي، فهو يسلط الضوء على تجارب خمسة شعراء فينيقيين، تعود أصولهم إلى حضارة أم النار الظبيانية، في عصر التمدد الثقافي لحضارة فينيقيا الزاهرة».

يتناول الكتاب الشعراء الهيلينستيين مركبي الهوية، الذين امتزجت دماؤهم وثقافاتهم الوجدانية والروحية بتراث حضارات الشرق، وذلك بفعل الهجرات من جنوب الجزيرة العربية إلى ساحلها في الشمال، لتنطلق منه في ما بعد إلى معظم جزر البحر المتوسط وسواحله المديدة.

يرى أحمد فرحات أنه طبقاً للمؤرخ اليوناني هيرودوت فإن الفينيقيين شعب بحري جرئ، قدم من منطقة شبه جزيرة العرب «منطقة الخليج العربي اليوم» إلى الساحل الشرقي للبحر المتوسط، وذلك في منتصف الألف الثالث قبل الميلاد. ويشير إلى أن هذا الكلام تؤيده الآثار الموجودة حتى اليوم في الإمارات، ولاسيما في جزيرة أم النار القريبة من مدينة أبوظبي، وفي سلطنة عُمان التي تحمل بعض أسماء المدن فيها اليوم أسماء مدن على الساحل السوري واللبناني، مثل: صور وصيدا وأرواد وطرطوس.

وأم النار اكتشفتها عام 1959 بعثة آثار دنماركية، قالت في تقريرها: «إن هذه الجزيرة تمثل منجماً لحضارة عريقة، سكنها أناس مهرة، اشتغلوا في الصيد وصهر النحاس، وزاولوا التجارة امتداداً إلى وادي الرافدين، ثم امتدت لاحقاً هجراتهم وقوافل أجيالهم التجارية إلى سواحل البحر المتوسط» . وكشفت آثار أم النار عن مقبرة تضم 50 مدفناً، بنيت بحجارة خاصة فوق سطح الأرض، بعضها دائري، وفي قلب المدافن عثرت البعثة الدنماركية على جواهر وعقود ودبابيس، ما يدل على غنى حياة قوم أم النار. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا