• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

مليار درهم إيرادات «دريك آند سكل» الربعية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 15 مايو 2015

أبوظبي (الاتحاد)

أبوظبي (الاتحاد)

سجلت «شركة دريك آند سكل إنترناشيونال» إجمالي الإيرادات بقيمة 1.11 مليار درهم، في نهاية الربع الأول من العام الحالي، حيث كانت مساهمة كل من أسواق السعودية والإمارات بالعمليات التشغيلية الجارية بمعدل 41% و25% على التوالي، من إجمالي الإيرادات التي تم تسجيلها خلال الربع الأول من العام الجاري.

ووفقاً للنتائج المالية التي أعلنت أمس، وصلت الأرباح الصافية إلى 27.8 مليون درهم في نهاية الربع الأول من السنة الحالية.

واستهلّت «دريك آند سكل إنترناشيونال»، العام الجاري، بزخم إيجابي، ضمن سوقها الرئيسة في الإمارات، كما فازت بسلسلة من العقود الجديدة بقيمة إجمالية بلغت 378 مليون درهم خلال الربع الأول من العام الجاري، لتنفيذ الأعمال الهندسية والمقاولات العامة لعدد من أبرز المشاريع المرموقة ضمن قطاع الضيافة والقطاعات التجارية.

ووصلت قيمة محفظة المشاريع قيد التنفيذ إلى 13.8 مليار درهم، بنمو سنوي قدره 13%، وتواصل المملكة العربية السعودية والإمارات الحفاظ على مكانتهما كاثنتين من كبريات الأسواق الداعمة لنمو محفظة المشاريع قيد التنفيذ، بمساهمة تقدّر بـ 33% و21% على التوالي بنهاية مارس من العام الجاري.

وقال خلدون الطبري، الرئيس التنفيذي ونائب رئيس مجلس إدارة الشركة: «يتمحور تركيزنا خلال العام الجاري بالدرجة الأولى حول تحقيق نمو مستدام، وتعزيز أعمالنا ذات الهوامش الربحية العالية». ونجح قسم الأعمال الهندسية، خلال الربع الأول من السنة المالية 2015، في الحصول على عقد بقيمة 198 مليون درهم، ضمن مشروع (جوهرة الخور) في دبي، في الوقت الذي حاز فيه قسم المقاولات العامة على عقد بقيمة 180 مليون درهم، ضمن مشروع (ريف ريزيدنس)، وشكلت العقود الجديدة دفعة إيجابية لزيادة قيمة محفظة مشاريعنا قيد التنفيذ، والتي وصلت إلى 13.8 مليار درهم خلال الربع الأول من العام الجاري.

وأضاف: «على الرغم من التقلبات السائدة في بعض الأسواق الإقليمية، وأزمة السيولة ضمن قطاعاتنا الرئيسة، إلاّ أننا نواصل الحفاظ على مستويات ربحية مستدامة. ولا نزال نواجه بعض العوائق التشغيلية الرئيسة ضمن السوق السعودية، والتي نتوقع أن تؤثر على أدائنا التشغيلي خلال العام الجاري».

وأشار الطبري إلى أنّ النتائج المالية التي تحققت خلال الربع الأول من العام الجاري تعكس التقدّم التدريجي الذي يشهده القطاع الإقليمي. ولفت إلى أهمية المشاريع الجديدة التي جرى الإعلان عنها مؤخراً ضمن قطاعات الضيافة والعقارات السكنية والسكك الحديدية، في الأسواق الإقليمية الكبرى، مثل المملكة العربية السعودية والإمارات ودولة قطر، مؤكّداً دورها في تعزيز الثقة بضرورة مواصلة خطط تطوير البنية التحتية اللازمة، لتلبية احتياجات التعداد السكاني المتزايد في المنطقة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا