• السبت 27 ذي القعدة 1438هـ - 19 أغسطس 2017م

كبار كتاب العالم ومُبدعيه يصطافون على شاطئها

طنجة.. نصٌّ يُدير الرأس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 13 أغسطس 2017

محمد نجيم (الرباط)

يتيح معرض «طنجة.. ذاكرة مدينة» الذي يقام على شاطئ طنجة، لزوار المدينة وسكانها التعرف إلى أقوال وصور عدد من أدباء العالم ممن سحرتهم المدينة، وكتبوا عنها في نصوصهم الروائية أو استوحوا منها مشاهد وخطوط وألوان لوحاتهم التي تعرض حاليا في أهم المتاحف العالمية، حيث يتضمن شهادات وصورا فوتوغرافية لعدد من كبار الكتّاب والفنانين والشعراء من مختلف أنحاء العالم، الذين عاشوا في طنجة أو مروا منها، وسحرتهم بيوتها البيضاء ومنعرجات أزقتها الضيقة وعادات ناسها البسطاء... هنا بعض شهاداتهم:

هنري ماتيس: «أنا في طنجة منذ شهر، وبعد أن تساقط المطر خمسة عشر يوماً وخمس عشرة ليلة، وكأني لمْ أَر قط منظر سقوط المطر، أطل من جوٍ جميل ساحر ذي رقّة وعذوبة».

أوجين دولاكروا: «في طنجة، أنا الآن وكأنني إنسان يحلم وهو يحلم يرى أشياء يخشى أن يراها تنفلت منه».

شارل ديدي: «منازل بيضاء متداخلة فيما بينها، منتشرة على قمة تلة وعلى جنباتها، ومئذنة مربعة الشكل لامعة وأسواقها قائمة، ومدافع حديدية بين شرفاتها، علم، شاطئ خال، بحر رائع، هي لوحتي مكتملة».

وليام بوروز: «طنجة هي حقاً نبض العالم وكأنها حلم يمتد من الماضي إلى المستقبل، أو كأنها حد فاصل بين الحلم والواقع». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا