• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

إجماع على أهمية لقاء الإياب

ارتياح في العين لـ«ثلاثية الذهاب» أمام الجيش

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 29 سبتمبر 2016

صلاح سليمان وسامي عبدالعظيم (العين)

رغم فوزه على الجيش القطري بثلاثة أهداف مقابل هدف مساء أمس الأول في ذهاب «مربع ذهب» دوري أبطال آسيا، فإن جميع مسؤولي العين ولاعبيه أكدوا أن المهمة لم تنتهِ بعد، وما زال أمامهم شوط صعب، وفي غاية الأهمية، من أجل الوصول إلى النهائي للمرة الثالثة في تاريخ «الزعيم».

وأكد جميع اللاعبين، ومعهم الكرواتي زلاتكو داليتش المدير الفني للفريق، أنهم طووا صفحة اللقاء، ويوجهون أنظارهم إلى كأس الخليج العربي، بينما يلتحق الدوليون منهم بالمنتخب الوطني للدخول في معركة قارية جديدة، آملين أن تكون الفرحة بالنسبة لهم وللساحة الرياضية فرحتين، وتحقيق الهدف الأسمى مع «الأبيض»، والوصول إلى «موسكو 2018» للمرة الثانية في تاريخ الكرة الإماراتية، قبل أن يعود «البنفسج» مجدداً إلى فتح صفحة لقاء الإياب مع الجيش يوم 18 أكتوبر المقبل في الدوحة.

من جديد أكدت جماهير العين الوفية أنها عاشقة لفريقها حتى النخاع، وأنها في كل الظروف والأحوال لا تدعه يمشي وحيداً، وتفوقت على نفسها عندما سجلت حضوراً على استاد هزاع بن زايد بلغ 15067 مشجعاً، وزاد على العدد الذي حضر مباراة الجيش القطري الأولى في بداية مشوار «الأبطال» بـ6841 مشجعاً، ولكن بمقارنة العدد الذي تابع ذهاب نصف النهائي، في بقية المباريات التي خاضها «الزعيم» على ملعبه نجد أنه جاء أقل من حضوره في مباراة لوكوموتيف الأوزبكي في ربع النهائي التي سجلت 15733 متفرجاً.

وأدى لاعبو العين مساء أمس تدريب استشفاء على صالة الجيمانيزيوم، قبل أن يعود الفريق الليلة ليؤدي مرانه الوحيد على استاد خليفة بن زايد، لخوض مباراة النصر في الساعة الثامنة مساء غد على استاد هزاع بن زايد، ضمن كأس الخليج العربي، ويغيب عنها الدوليون الثمانية: خالد عيسى وإسماعيل أحمد ومهند العنزي ومحمد فايز وعمر عبدالرحمن ومحمد عبدالرحمن وعامر عبدالرحمن وسعيد الكثيري.

من جهته، أكد محمد عبيد حماد عضو مجلس إدارة شركة نادي العين لكرة القدم مشرف فريق العين الأول والرديف، أن الفوز على الجيش بفارق هدفين في ذهاب نصف النهائي يعتبر مريحاً، إلا إنهم كانوا يتمنون أن ينهوا المباراة بهدفين نظيفين أو ثلاثة أهداف دون رد، ولكن الضيف استطاع أن يسجل هدفاً، مؤكداً أنهم أنهوا شوطاً من «مربع الذهب» وأمامهم شوط آخر 18 أكتوبر في العاصمة الدوحة، ويتوقع أن يأتي قوياً وصعباً، مشيراً إلى أن لاعبي العين يملكون القدرة والإمكانيات الفنية والبدنية، ما يساعدهم على تخطي مباراة الإياب، وبلوغ الهدف المنتظر والصعود إلى المباراة النهائية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا