• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

وسط معارضة دعاة حماية البيئة

كندا تطلق مشروعاً عملاقاً لتصدير الغاز إلى آسيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 29 سبتمبر 2016

مونتريال (أ ف ب)

واجهت الحكومة الكندية انتقادات حادة بعد موافقتها، أمس الأول، على مشروع للغاز للمجموعة الماليزية «بتروناس» على ساحل مقاطعة كولومبيا البريطانية من أجل تصدير الغاز الكندي المسال إلى أسواق آسيا، يدينه المدافعون عن البيئة ومجموعات السكان المحليين.

ويقضي المشروع ببناء أنبوب للغاز ومرفأين للغاز المسال في جزيرة تقع شمال المقاطعة الواقعة على المحيط الهادئ في منطقة مفضلة لسمك السلمون وقرية من محمية طبيعية هائلة. وكان معلقاً بانتظار قرار للسلطات الفدرالية، بعدما أصدرت حكومة المقاطعة رأياً إيجابياً فيه.

وقالت وزيرة البيئة الكندية كاترين ماكينا، في مؤتمر صحفي في ريتشموند الضاحية الجنوبية لفانكوفر، إن «الحكومة وافقت على مشروع«نورثويست باسيفيك ال ان جي». وأضافت «كما أكد رئيس الوزراء، أن المشروع أساسي لنقل الموارد إلى الأسواق في القرن الحادي والعشرين والعمل بطريقة دائمة ومسؤولة»، وتحدثت عن «واحد من أهم المشاريع للموارد الطبيعية لكندا».

وكان رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو، الذي تولى السلطة قبل نحو عام، أكد باستمرار أن الاقتصاد والبيئة يجب أن يجريا بشكل متواز ومن دون التضحية بأي منهما.

ويهدف المشروع الذي تبلغ تكلفته الإجمالية 36 مليار دولار كندي (24 مليار يورو) إلى تصدير الغاز المسال بالسفن إلى الأسواق الآسيوية، كما قالت «بتروناس» عند عرض المشروع. وهو أول مشروع توافق عليه الحكومة الليبرالية يخالف مطالب دعاة حماية البيئة، لكنه قبل باسم المصالح الاقتصادية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا