• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«أدنيك» يستضيف معرضي أبوظبي للأقلمة وأبوظبي للمعدات مطلع الأسبوع المقبل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 29 سبتمبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

اكتملت الاستعدادات الخاصة باستضافة الدورة الافتتاحية لمعرض أبوظبي للأقلمة، المختص في التدفئة والتهوية والتكييف والتبريد، ومعرض أبوظبي للمعدات، الأول من نوعه في الإمارة، ويستهدف المزودين والمصنعين، وسيقام المعرضان في مركز أبوظبي الوطني للمعارض (أدنيك) بشكل مشترك من 3 إلى 5 أكتوبر 2016، حسب ما أعلنت شركتا «دوم للمعارض» و«يورو إكسبو»، لتنظيم الفعاليات.

ويهدف معرض أبوظبي للأقلمة 2016 إلى عرض منتجات وحلول جديدة صديقة للبيئة في قطاع المناخ وسلسلة التبريد، وهو أحدث مبادرة أطلقتها إمارة أبوظبي لتسليط الضوء على كفاءة الطاقة والاستدامة البيئية. ويتمحور المعرض حول ثلاثة مواضيع هي المناخ الداخلي (التدفئة والتهوية والتكييف والتبريد)، وتبريد العمليات، وتكنولوجيا سلسلة التبريد. كما سيلقي المعرض الضوء على أحدث الابتكارات التي من شأنها أن تحدث فرقاً في السعي نحو تحقيق كفاءة الطاقة، وتحسين نوعية الهواء الداخلي، وسلامة الأغذية، والترابطية.

ويتوقع أن تحظى الدورة الأولى للمعرض بمشاركة أكثر من 5000 خبير في القطاع، إضافة إلى أبرز صنّاع القرار والمتخصصين من مؤسسات عالمية رائدة، بما في ذلك جمعية مصنّعي أجهزة التكييف والتبريد (ISKID) في تركيا، و«يوروفينت»، التي تعد الجمعية الأوروبية البارزة للمناخ الداخلي (التدفئة والتهوية والتكييف والتبريد)، وتبريد العمليات وتقنيات سلسلة التبريد.

وقال دوني سيريل، مدير المعارض في شركة «دوم للمعارض»: «تشهد سوق تقنيات التدفئة والتهوية والتكييف والتبريد التي تتمتع بكفاءة الطاقة، نمواً غير مسبوق في المنطقة، بسبب المخاوف البيئية المتزايدة من زيادة استهلاك الطاقة، والمعايير البيئية الصارمة. ويُتوقع لهذا التوجه أن يستمر بفضل النمو الاقتصادي القوي والتسارع الحضري. ونسعى من خلال تنظيم معرض مناخ أبوظبي إلى التصدي لتلك التحديات من خلال إنشاء منصة تركز على حلول التدفئة والتهوية والتكييف والتبريد التي تتسم بكفاءة الطاقة، والتي يمكنها أن تعود بفائدة كبيرة على المنطقة بفضل انخفاض التكاليف التشغيلية وتحسن نوعية الهواء الداخلي».

من جهة أخرى، استطاع معرض أبوظبي للمعدات اجتذاب بعض من أبرز الأسماء في القطاع، ومنها المجلس الألماني الإماراتي المشترك للصناعة والتجارة، والجمعية الألمانية لمصنّعي الأدوات، وشركات «روبرت بوش»، و«ستانلي»، و«بلاك أند ديكر»، و«ديوالت»، و KNIPEX-Werk Wuppertal، و«ويكون». ويركز معرض أبوظبي للمعدات على تلبية مجموعة واسعة من متطلبات القطاع، بما في ذلك معدات البناء، والمعدات الصناعية، والمعدات المنزلية، والمعدات الشخصية، وأدوات البستنة، وأدوات السلامة، ومعدات الإضاءة. ويتوقع أن يجتذب المعرض أكثر من 6000 زائر ومتخصص في القطاع من الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي.

وقال مدير التسويق في شركة «دوم للمعارض» عمر مودسار: «يعتبر قطاع المعدات والأدوات من أكثر القطاعات المتنامية المرتبطة بالتصنيع في الإمارات، بفضل النمو المتسارع للقطاع الصناعي القوي. وفي ظل تطلع شركات التصنيع العالمية إلى توسعة قاعدتها التصنيعية في الإمارات، سيوفر معرض المعدات فرصاً جديدة للمصنّعين والمزودين لاستعراض منتجاتهم المبتكرة وتحقيق فهم أفضل للفرص المتاحة في السوق».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا