• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  03:32    شيخ الازهر يدين "العمل الارهابي الجبان" ضد كنيسة قبطية في قلب القاهرة    

تركيا: التطهير يطال الاستخبارات على خلفية الانقلاب الفاشل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 28 سبتمبر 2016

اسطنبول (أ ف ب)

أقالت السلطات التركية 87 عنصراً من جهاز الاستخبارات للاشتباه في ارتباطهم بجمعية فتح الله جولن التي تتهمها أنقرة بالوقوف وراء محاولة الانقلاب الفاشلة منتصف يوليو الماضي، وذلك في أول عملية تطهير تستهدف إحدى أقوى المؤسسات في هذا البلد. وأوقفت الاستخبارات 141 من موظفيها عن العمل، إثر تحقيق داخلي حول صلات بالداعية جولن المقيم في الولايات المتحدة.

وقالت وكالة الأناضول، إن من اصل الموظفين الـ 141، تمت إقالة 87 ،مشيرة إلى فتح تحقيق جنائي بحق 52 منهم.

من جهة أخرى، قامت الشرطة التركية بتوقيف 41 مشتبهاً بهم من منظمة «كيمسه يوك مو؟» (هل هناك أحد؟) الخيرية لعلاقات مفترضة بجولن، حسب وكالة الأناضول. وأقالت تركيا عشرات آلاف الأشخاص من مؤسسات حكومية في أعقاب محاولة الانقلاب الفاشلة، غير أن هذا أول إعلان من نوعه عن إقالات في جهاز الاستخبارات القوي.

وتابعت الأناضول، أن الموظفين الـ 87 لن يتمكنوا من العمل في مؤسسات حكومية أخرى بعد إقالتهم. وبرزت تكهنات حول مستقبل رئيس جهاز الاستخبارات حقان فيدان بعد أن قال اردوغان علناً إن ثغرات في الاستخبارات ساهمت في محاولة الانقلاب الفاشلة. وأقر الرجل القوي في تركيا أنه لم يعلم بأمر الانقلاب من جهاز الاستخبارات، بل من صهره، وأنه لم يتمكن من الاتصال بفيدان ليلة محاولة الانقلاب.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا