• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

«سي إن إن» تقدم محتوى يناسب منصات التواصل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 14 مايو 2015

دينا جوني

دينا جوني (دبي)

أكدت ميرديث أرتلي رئيسة تحرير موقع «سي إن إن» خلال جلسة «الابتكار ومستقبل النشر الرقمي» أن الشبكة تمكنت من التواصل مع فئة الشباب والمراهقين عبر «سناب شات» على سبيل المثال، وذلك من خلال اختيار المادة الإعلامية التي تناسب هذه الفئة العمرية، وإعادة تحريرها وتنفيذها وإخراجها بناء على ذلك، ولفتت إلى أن الشبكة حالياً تبحث عن منصات جديدة للتواصل مع متابعيها، علماً بأنها بدأت في المرحلة التجريبية من بث محتوى الأخبار كاملاً بالتعاون مع القائمين على الفيسبوك.

وقالت: إن المرحلة المقبلة يجب أن يتم التركيز فيها على الاستفادة من متابعي الفيسبوك وتعليقاتهم لخلق ديناميكية جديدة في صناعة الخبر.

وتابعت: أن زمن بث الأخبار وصناعته قد تغير بالكامل، ولم يعد بالإمكان العمل بالطرق التقليدية التي اعتاد المراسلون على العمل بها، فقبل سنوات، كان المراسلون يعدون المادة لتبث لشريحة واسعة من المتلقين، أما اليوم، فإنه يجب اختيار المحتوى بناء على الفئة المستهدفة من الجمهور، وإعدادها بالطرق التي تجعلها سهلة التداول.

وقالت: إنه بعد اعتماد «سناب شات» كوسيلة لتصدير المحتوى الإعلامي، تبين لدى الشبكة أن جيل الشباب متابع حريص للأخبار العاجلة، وللأحداث حول العالم، الأمر الذي يعد مغايراً عن الصورة السائدة لتلك الفئة.

ولفتت إلى أن القناة لم تعمد إلى توظيف فريق عمل جديد لمواكبة التوجهات الجديدة في الشبكة، وإنما طلبت من مراسليها التفكير بطرق تلائم الثورة الرقمية التي تعيشها وسائل الإعلام، كما أنه يتم توزيع مهمات التحرير بشكل متوازن على العاملين في الموقع، لنحت المحتوى الإعلامي بما يلائم كل منصة على حدة.

وفي ردها على مداخلات المشاركين ذكرت رئيس تحرير موقع «سي إن إن» أن الإعلان الرقمي يعد من أهم مصادر الدخل، وأنها تشارك متابعيها الإعلانات على تطبيق «سناب شات» الذي يحظى بمتابعة جيل من الشباب الصاعد ويتفاعل معها، كما هي الحال على «تويتر» و«فيسبوك» وغيرها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض