• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م
  02:55    الفصائل المعارضة تدعو لهدنة من خمسة ايام في حلب واجلاء المدنيين        02:57    الفصائل المعارضة تدعو لهدنة من خمسة ايام في حلب واجلاء المدنيي    

اعتبرت الزج بـ«وحدات الحماية» الكردية خطراً على سوريا

أنقرة لا تستبعد مشاركة «التحالف» في تحرير الرقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 28 سبتمبر 2016

إسطنبول (وكالات)

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، أمس أن قوات خاصة تابعة للدول المشاركة في التحالف الدولي، قد تساعد القوات المحلية في استعادة الرقة والموصل من قبضة «داعش»، مشيراً إلى أن التعاون مع «وحدات حماية الشعب» الكردية السورية في الهجوم المحتمل لانتزاع السيطرة على المعقل الرئيسي للتنظيم الإرهابي «يعرض مستقبل سوريا للخطر». وقال جاويش أوغلو في أثناء مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره البريطاني بوريس جونسون في أنقرة أمس «لقد أثبتنا في جرابلس والراعي أن استخدام وحداتنا الخاصة، لتعزيز ومساندة قوات الأمن المحلية، يسمح بإنجاح العمليات ضد (داعش)..نستطيع انتهاج الاستراتيجية نفسها في الرقة والموصل». وأشار الوزير إلى أن هاتين المدينتين يمكن إنقاذهما من براثن «داعش»، إذا أرسلت كل من تركيا وبريطانيا والولايات المتحدة وفرنسا وغيرها من الدول، المشاركة بشكل نشط في التحالف الدولي، قواتها الخاصة إلى هناك.

وحذر الوزير التركي من أن استخدام جماعات «إرهابية» أخرى من أجل دحر «داعش» يمثل خيانة، واصفا تعامل الغرب مع وحدات حماية الشعب الكردية في عملية الرقة، بأنه يعكس ازدواجية المعايير ويشكل خطراً على مستقبل سوريا. وانتقد جاويش أوغلو غياب استراتيجية موحدة ضمن التحالف الدولي، مشدداً على أن ذلك يسمح للإرهابيين بمواصلة أنشطتهم. في المقابل، أكد جونسون أن لندن وأنقرة تتخذان مواقف متقاربة للغاية إزاء التسوية السورية ومحاربة «داعش»، مشيداً بدور تركيا في الصراع ضد التنظيمات الإرهابية. وتأتي تصريحات جاويش أوغلو بعد يومين من تأكيد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن بلاده تجري مفاوضات مع الولايات المتحدة للانضمام إلى عملية عسكرية مشتركة تستهدف استعادة الرقة، مشترطاً عدم زج المقاتلين الأكراد في العملية.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا