• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

اليمن يرحل المئات من المهاجرين الأفارقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 28 سبتمبر 2016

عدن (الاتحاد)

رحلت الأجهزة الأمنية في مدينة عدن المئات من المهاجرين الأفارقة الذين وصلوا إلى السواحل اليمنية خلال الأشهر الماضية بطريقة غير شرعية. وأفاد مصدر أمني لـ«الاتحاد» أن جهاز الحزام الأمني قام بترحيل المئات من المهاجرين الأفارقة إلى بلدانهم عقب ضبطهم على طول الشريط الساحلي الواصل من باب المندب وحتى مدينة عدن، مشيرا إلى أن عددا من القوارب تحركت أمس في اتجاه دولة إثيوبيا لإيصال العشرات من المهاجرين غير الشرعيين. وأكد المصدر أن هناك تدفقا بأعداد هائلة وغير مسبوقة للمهاجرين غير الشرعيين إلى اليمن عن طريق البحر، مضيفا أن ترحيل المهاجرين يأتي خوفا من توجه تلك الأعداد إلى المناطق التي تسيطر عليها ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح واستغلالهم والزج بهم في القتال ضد قوات الشرعية.

وتتحفظ السلطات الأمنية على كثير من اللاجئين الذين يتم ضبطهم بشكل يومي وتقوم بترحيلهم على دفعات نظراً لكثرة عددهم. وشهدت سواحل اليمن تدفق الآلاف من اللاجئين غير الشرعيين من القرن الأفريقي مستغلين الأزمة الراهنة التي يعيشها البلد جراء الحرب التي تشنها ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح منذ مارس 2015.

وأكدت الحكومة اليمنية وصول أكثر من 64 ألف لاجئ إلى البلد عبر البحر بطرق غير مشروعة منذ بداية العام الحالي فقط، وإن هناك مؤشرات تؤكد استغلال ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح الانقلابية للاجئين في الأعمال القتالية.

وأفاد مصدر أمني لـ«الاتحاد» أن أجهزة الأمن في شبوة، جنوب شرق اليمن، تمكنت من ضبط عدد من المرتزقة الأفارقة الذين قدموا من إثيوبيا واريتريا على هيئة لاجئين من أجل القتال في صفوف الميليشيات الانقلابية عقب تلقيهم مبالغ مالية كبيرة عبر جهات منظمة تابعة لميليشيات الحوثي والمخلوع صالح. وأعلنت المفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، في يونيو أن نحو 10 آلاف شخص يتوافدون شهرياً إلى سواحل اليمن قادمين من منطقة القرن الإفريقي والشرق الأدنى، للبحث عن فرص العمل وسبل العيش في اليمن أو للانتقال منه إلى دول الخليج.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا