• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

7 عروض تتنافس على جوائزه

«كلباء للمسرحيات القصيرة» ينطلق غداً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 28 سبتمبر 2016

عصام أبو القاسم (الشارقة)

يشهد مسرح المركز الثقافي لمدينة كلباء، مساء غد الخميس، حفل افتتاح الدورة الخامسة من مهرجان كلباء للمسرحيات القصيرة الذي تنظمه إدارة المسرح بدائرة الثقافة والإعلام، برعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة.

وقال أحمد بورحيمة، مدير إدارة المسرح بدائرة الثقافة والإعلام، مدير المهرجان، في مؤتمر صحفي، نظم صباح أمس بمقر الدائرة، إن سبعة عروض تم اختيارها بواسطة لجنة محكمة من بين 12 عرضاً ستتنافس على جوائز المهرجان، مشيراً إلى أن المهرجان يعنى بالهواة من غير المنتسبين للفرق، ويسعى إلى أن يكون منصة لإبداعاتهم وتطلعاتهم الفنية.

وأضاف أن العروض المشاركة هي: «مرتجلة ألما»، من تأليف يوجين يونسكو، ومن إخراج شعبان سبيت، و«طروادة تنبش قبرها»، تم إعدادها من نصوص لهوميروس وشكسبير وغوتة، ومن إخراج راشد دحنون، و«الدب» من تأليف انطوان تشيخوف وإخراج محمود النجار، «لا عزاء للآخرين» عن نص لجان بول سارتر، ومن إخراج رامي مجدي، و«سكن سكن مهما كلف الثمن»، من تأليف كارولو مانزوني، وإخراج أنس عبد الله، و«قصة حديقة الحيوان» للكاتب إدوارد آلبي، ومن إخراج أحمد عبد الله راشد، و«العطش» للكاتب يوجين أونيل، وإخراج عادل سبيت.

وتتنافس هذه العروض على جوائز في فنيات العرض المختلفة، وتعاينها لجنة تحكيم عربية مكونة من: ملاك الخالدي وإبراهيم القحومي، وخليفة الهاجري، ومحمد لعزيز، ويحيى الحاج. ويستضيف المهرجان في برنامجه الموازي مسرحية «لما انتظر؟» تأليف وإخراج حافظ أمان، وتمثيل جاسم الخراز.

ويكرم المهرجان الفنان الإماراتي عيسى كايد، تثميناً لجهوده المسرحية، وتقديراً لمسيرته الإبداعّية الثرية التي تنوعت بين الإخراج والتمثيل والتأليف. وأعد المهرجان كتيباً حوى السيرة المهنية للفنان المكرم الذي سيتحدث حول تجربته في ندوة تقام يوم الجمعة بالمركز الثقافي في كلباء.

وينطلق يوم السبت الملتقى الفكري «الهواة ومستقبل المسرح الإماراتي»، فيما تبدأ يوم الأحد دورة رابعة من ملتقى الشارقة للبحث المسرحي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا