• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

ضيف «الاتحاد»

معارك: سيكون لدينا ورق غير قابل للتمزيق ولا يتأثر بالماء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 14 مايو 2015

 محمد عبدالسميع (أبوظبي)

 في جناح «الاتحاد» بمعرض أبوظبي الدولي للكتاب، التقينا المهندس طارق السيد معارك مدير مؤسسة الأجواد لتجارة الورق والنشر والتوزيع، لإلقاء الضوء على مشاركته الأولى في المعرض، وواقع وطموح حركة النشر العربي.

أشار معارك إلى أنها مشاركته الأولى في المعرض، وأن المعرض يتيح للناشرين فرص التعاون واللقاء مع العديد من الناشرين، وأن النشر الإلكتروني سبب رئيس في ضعف الإقبال وتدني معدلات الشراء.

وأضاف معارك: إن الاعتماد على الكتاب المطبوع قل دولياً نتيجة التطور التكنولوجي والاعتماد على النشر الإلكتروني، لكن هذا الاتجاه لا يمنع من وجود جمهور كبير يحبذ ويلجأ إلى اقتناء الكتاب المطبوع أو المقروء، خاصة الباحثين وأساتذة الجامعة والمؤلفين والذين يحتاجون لوجود الكتاب بين أيديهم للرجوع إليه وقتما شاءوا.

وأكد معارك أهمية وضرورة وجود الكتاب المطبوع لاستمرار الكتاب الإلكتروني. وأن هناك مرحلة وسط في التحول إلى الكتاب الإلكتروني وهي وجود (سي دي) مع الكتاب المطبوع، وأن الدار بدأت في تطبيق هذه الفكرة بطباعة ديوان للشاعر جمال بخيت، وتم تسجيل (سي دي) بصوت الشاعر لكل قصائد الديوان يعطى هدية مع الكتاب.

وهذه الطريقة تمهد إلى تحويل القارئ تلقائياً إلى القراءة الإلكترونية. وأضاف معارك: إن المرحلة القادمة التعاون مع شركات متخصصة لتحويل جزء من كتبنا للنشر الإلكتروني على الموبايل، ووسائل التواصل الاجتماعي. لكن للأسف الشديد مسألة القرصنة تسرق الجهود وتضر بحقوق الناشر والمؤلف.

وتحدث معارك عن اتحاد الناشرين العرب، لافتاً إلى غياب دعم الاتحاد للناشرين، خاصة في مشاركاتهم بالمعارض الدولية، مطالباً بأن تكون مشاركة الناشرين في المعارض الدولية من خلال اتحاد الناشرين لتوفير الإجراءات والاحتياطات اللازمة لحماية الناشرين. وأن يتحمل اتحاد الناشرين جزءاً من تكلفة المشاركة. وأضاف معارك: لا بد من دعم الناشر من خلال الهيئات والمؤسسات الحكومية في اقتناء ما يناسبها من المطبوعات، وأشار إلى أن تصنيف معرض الكتاب بأنه دولي، فذلك يعني أن مدته هي عشرة أيام؛ لذا لا بد من زيادة مدة معرض أبوظبي من 6 إلى 10 أيام. كما أن عدد ناشري الإمارات تقريباً 103 ناشرين، فما المانع من إعفائهم من رسوم المشاركة أو مشاركتهم في المعرض مقابل رسوم رمزية. وأكد أنه يهتم بنشر القرآن الكريم، حيث هناك مشاركة مع شركة ألمانية تعنى باختراع ورق غير قابل للتمزيق، ولا يتأثر بالماء، ويعيش لمدة 500 سنة دون أن يتأثر، وأنهم توصلوا لهذا الاختراع بعد 3 سنوات من البحث والدراسة. وطالب معارك بطباعة كتب المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، باستخدام هذا الورق لتعيش أطول فترة زمنية ممكنة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا