• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

1,62 تريليون دولار موجودات مصارف «دول التعاون»

السياسة النقدية المتزنة..حولت أسواق الخليج إلى مركز عالمي للأعمال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 14 مايو 2015

يوسف البستنجي

يوسف البستنجي (أبوظبي)

عززت السياسة النقدية المتزنة التي تنتهجها دول مجلس التعاون، استقرار الاقتصادات الخليجية، وساهمت في دعم تطور ونمو القطاع المالي والمصرفي، ووفرت أرضية صلبة لنمو قطاعات الأعمال وتنويع مصادر الدخل الوطني، بحسب خبراء اقتصاديين.

وتظهر بيانات صندوق النقد العربي أن القيمة الإجمالية لموجودات المصارف الخليجية بلغت 1617 مليار دولار أميركي حتى نهاية عام 2013، تشكل حصة القطاع المصرفي الإماراتي نحو 34٪ منها، بقيمة بلغت 546,2 مليار دولار في نفس العام، حيث يعتبر بهذا المقياس أكبر قطاع مصرفي خليجي وعربي.

إلى ذلك تظهر بيانات الصندوق أن القيمة الإجمالية للودائع المصرفية لدى المصارف الخليجية بلغت 1032 مليار دولار أميركي بنهاية 2013.

وأما إجمالي القروض والتسهيلات التي قدمتها البنوك الخليجية فقد بلغ 1010 مليارات دولار أميركي بنفس الفترة.

وبلغت قاعدة رأس المال للبنوك الخليجية نحو 205 مليارات دولار أميركي بنهاية السنة ذاتها، فيما بلغ الناتج المحلي الإجمالي للقطاع المالي والمصرفي الخليجي نحو 51,27 مليار دولار تعادل 3,1٪ من إجمالي الناتج المحلي لدول المجلس عام 2013. وتلعب البنوك الخليجية دورا مهما في تمويل التجارة الخارجية، حيث بلغت قيمة التجارة الخارجية لدول المجلس نحو 1,55 تريليون دولار عام 2013، تشمل قيمة الصادرات البالغة نحو 1030 مليار دولار أميركي، فيما بلغت قيمة الواردات نحو 521 مليار دولار لنفس العام، وكامل هذه القيمة تمر من خلال القنوات المصرفية الخليجية التي ساهمت في تعزيز ثقة العالم بالتعامل التجاري مع أسواق المنطقة، التي أصبحت اليوم موطنا لكبريات الشركات العالمية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا