• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

أولاند يحمل على بريطانيا ويتعهد إغلاق مخيم «الأدغال»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 27 سبتمبر 2016

باريس (رويترز)

قال الرئيس الفرنسي فرنسوا أولاند أمس، إن فرنسا ستغلق تماما مخيم لاجئين يدعى «الأدغال» في كاليه في شمال البلاد نهاية العام، داعياً بريطانيا إلى المساعدة في معالجة أزمة الآلاف ممن يحلمون في الوصول في نهاية المطاف إلى أراضيها.

وقال أولاند، خلال زيارة للمدينة التي يقيم فيها نحو عشرة آلاف مهاجر من سوريا والعراق وأفغانستان في ظروف بائسة: «الوضع غير مقبول والجميع هنا يعلم ذلك». وأضاف «يجب أن نزيل المخيم بالكامل ونهائياً».

وتخطط فرنسا لإعادة توزيع اللاجئين في مجموعات صغيرة في أرجاء البلاد، لكن المعارضين اليمينيين للزعيم الاشتراكي الذين يرفعون سقف تصريحاتهم قبيل الانتخابات الرئاسية في أبريل، اتهموه بسوء إدارة مشكلة تعد بريطانية في الأساس.

ويرغب المهاجرون في دخول بريطانيا لكن حكومة لندن تعتبر أن عليهم تقديم طلبات اللجوء في البلاد التي يدخلون منها بموجب قوانين الاتحاد الأوروبي. وفي حال توقفت فرنسا عن منع المهاجرين من دخول بريطانيا سيتعين على حكومة لندن في النهاية أن تتعامل مع هذه المسألة، إذ سيبدأ الساعون لطلب اللجوء بالرسو على شواطئها التي تقع على بعد مسافة قصيرة بالمعديات أو القطار تحت سطح المياه من شاطئ مدينة كاليه الفرنسي.

ووجه أولاند رسالة شديدة اللهجة إلى بريطانيا في هذا الخصوص، قائلاً إنه يتوقع منها أن تلتزم بالكامل الاتفاقات المتعلقة بإدارة تدفق المهاجرين.

وأضاف «أريد كذلك أن أؤكد مجدداً تصميمي على أن تقوم السلطات البريطانية بدورها في الجهود الإنسانية التي تقوم بها فرنسا وأن تستمر في القيام بذلك في المستقبل.»

ورد المتحدث باسم الحكومة البريطانية بالقول «ما يحدث في»الأدغال«مسألة يرجع الأمر فيها بالكامل للسلطات الفرنسية وما ترى أن عليها القيام به». وأضاف المتحدث: «موقفنا واضح للغاية نحن ملتزمون حماية الحدود المشتركة في كاليه» قائلاً: «العمل الذي نقوم به للحفاظ على أمن تلك الحدود مستمر وسيستمر بغض النظر عما سيحدث لمخيم الأدغال».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا