• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م
  06:09     مصدران: منتجو النفط المستقلون سيخفضون الإمدادات بنحو 550 ألف برميل يوميا في اتفاق مع أوبك        06:15    أ ف ب عن مصدر أمني: مقتل 20 جنديا يمنيا في انفجار عبوة داخل معسكر في عدن    

الأولى من نوعها على مستوى المنطقة والشرق الأوسط

الرميثي يوجه بتنفيذ مبادرة التعليم الجامعي «عن بُعد» للنزلاء بإصلاحية شرطة أبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 27 سبتمبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

وجه معالي اللواء محمد خلفان الرميثي، القائد العام لشرطة أبوظبي، بالبدء في تنفيذ مبادرة التعليم الجامعي (عن بُعد) لنزلاء المؤسسة العقابية والإصلاحية والتي اعتمدتها شرطة أبوظبي من أجل تحقيق رؤية القيادة العامة لشرطة أبوظبي في الاستجابة لحاجات المجتمع، وتعزيز سمعة الشرطة، وتوفير أفضل الإمكانات من أجل بيئة مناسبة لنزلاء المؤسسات العقابية والإصلاحية.

وسيتم تنفيذ المبادرة بالمشاركة مع عدد من الجامعات في الدولة، وبالتعاون مع المؤسسة العقابية والإصلاحية بالقيادة العامة لشرطة أبوظبي، وتم توقيع اتفاقات بهذا الخصوص مع جامعة حمدان بن محمد، وكليات التقنية العليا، حيث يتم توفير فرص التعليم الجامعي الإلكتروني وفقاً للتخصصات المتاحة في مجال البكالوريوس والماجستير، وفقاً للأصول الأكاديمية المتبعة لوزارة التعليم العالي.

وقال معاليه: «الهدف من المشروع هو تحقيق رسالة المؤسسات العقابية والإصلاحية بالقيادة العامة لشرطة أبوظبي والرامية إلى إصلاح النزلاء وتأهيلهم، وتوفير حق مواصلة التعليم الجامعي، إضافة إلى تمكين النزيل من الحصول على وظيفة بعد الإفراج عنه، ما يعزز من صورة شرطة أبوظبي الحضارية».

وأكد أن مبادرة التعليم الجامعي الإلكتروني (عن بُعد) لنزلاء المؤسسة العقابية والإصلاحية هي الأولى على مستوى الشرق الأوسط والمتميزة عالمياً، لتؤكد الاهتمام الذي توليه الدولة بالإنسان وتطوير إمكاناته والعمل بالقيم والأخلاق التي يتمتع بها المجتمع الإماراتي والالتزام بالمواثيق والأعراف الدولية الخاصة بحقوق الإنسان والذي يعتبر في مقدمة أولويات الدولة ومؤسساتها وأجهزتها كافة.

من جانبه أكد اللواء مكتوم علي الشريفي مدير عام شرطة أبوظبي بالإنابة أن مبادرة التعليم الجامعي الإلكتروني (عن بُعد) لنزلاء المؤسسات العقابية والإصلاحية تصب في اهتمام القيادة الرشيدة في تقديم الإمكانات كافة التي تعزز من رسالة ورؤية القيادة العامة لشرطة أبوظبي، كما تؤكد الاهتمام الذي توليه شرطة أبوظبي بتأهيل النزيل وتمكينه من العودة لحياته الطبيعية.

وأوضح أن توفير هذه المبادرة للنزلاء يمكنهم من تطوير إمكاناتهم المهنية ومساعدتهم للاندماج في المجتمع بعد خروجهم، مشيراً إلى أن النزيل الدارس باستطاعته متابعة تحصيله العلمي بعد انتهاء فترة حكمه في أي مكان بالعالم دون انقطاع، مضيفاً أن شرطة أبوظبي تهدف إلى ابتكار وسائل تأهيلية حديثة للنزلاء تتضمن قيماً وركائز سلوكية تصب في مصلحة النزيل حيث تصب مبادرة التعليم الإلكتروني عن بعد في هذا الجانب.

من جهته، أشاد العميد محمد سيف الزعابي، مدير إدارة المؤسسة العقابية والإصلاحية بشرطة أبوظبي بالمبادرة وجهود ومتابعة معالي قائد عام شرطة أبوظبي على تفاصيل المبادرة وحرصه على تنفيذها وفق الأصول المتبعة لتكون مشروعاً متميزاً ورائداً، بما يعزز من الصورة الحضارية لشرطة أبوظبي واهتمامها في بناء الإنسان وتطوير إمكاناته ومهاراته. وأكد أن المشروع ينعكس إيجابياً على نزلاء المؤسسات العقابية من خلال الانتساب إلى المشروع للحصول على درجة البكالوريوس والماجستير، مشيراً إلى أنه تم تخصيص قاعات دراسية مجهزة بأحدث أنظمة الاتصال عبر الإنترنت إلى جامعة الدارس والوصول إلى المراجع الدراسية المطلوبة، في حين يتم توفير زيارات دورية لمشرفين أكاديميين وإداريين لنزلاء المؤسسات العقابية الدارسين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض