• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

لتمكين الجهات الحكومية من تحقيق التميز

«اللجنة التنفيذية» تعتمد دليل التواصل وتوعية المتعاملين في أبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 27 سبتمبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

‬اعتمدت ‬اللجنة ‬التنفيذية ‬التابعة ‬للمجلس ‬التنفيذي، ‬برئاسة ‬معالي ‬سعيد ‬عيد ‬الغفلي ‬رئيس ‬المكتب ‬التنفيذي، ‬خلال ‬اجتماعها ‬دليل «‬التواصل ‬وتوعية ‬المتعاملين» ‬الذي ‬تم ‬إعداده ‬من ‬قبل ‬الأمانة ‬العامة ‬للمجلس ‬التنفيذي.

وأشارت اللجنة إلى أهمية إصدار الأدلة الإرشادية في وضع الأطر الناظمة لمختلف مجالات العمل الحكومي، وفق أفضل الممارسات المعمول بها في تلك المجالات، ما يسهم في الارتقاء بأداء الجهات وتحقيق الأهداف المرسومة.

وأكدت اللجنة دور الأدلة الإرشادية المتصلة في تطوير خدمات المتعاملين، ومنها دليل «التواصل وتوعية المتعاملين» في تمكين الجهات الحكومية من تحقيق التميز في خدمة المتعاملين، وتحقيق رضاهم وتطوير وتسهيل الخدمات الحكومية وتسهيل الإجراءات، والسعي نحو التحول الرقمي في تقديمها.

ويأتي دليل التواصل وتوعية المتعاملين الذي يعمل على تعزيز تجربة الجمهور مع 42 جهة حكومية، إدراكاً لأهمية رفع مستوى الخدمات المقدمة من قبل الجهات، والشركات الحكومية، وتحسين وتسهيل الخدمات الحكومية، تماشياً مع أهداف خطة أبوظبي حول أهمية تقديم خدمة وتجربة متميزة للمتعاملين.

كما يعتبر الدليل الذي تم تطويره، بالتعاون مع الجهات الحكومية بأبوظبي والمكتب التنفيذي، دليلاً إرشادياً يمكن الجهات من تحقيق التميز في تقديم الخدمات، وتحقيق رضا المتعاملين عبر وضع منهجية موحدة ومعايير واضحة للتواصل مع المستفيدين كافة من خدماتها، والتركيز على توفير المعلومات للمتعاملين والأدوات اللازمة لتسهيل الوصول إليها عند طلبها.

ويهدف الدليل إلى تعريف الجهات الحكومية بأسس عملية التواصل مع المتعاملين وتوعيتهم كأحد أهم الأدوات في مجال تحسين الخدمات، ويمكنها من تحقيق رضا المتعاملين من خلال العملية الاستباقية للوصول للمتعامل وإعلامه بالبيانات الضرورية قبل الوصول للجهة أو طلبها، حيث تم إعداد هذا الدليل بناء على نتائج دراسة رضا المتعاملين، والتي قامت بها الأمانة العامة للمجلس التنفيذي في 2015، والتي أشارت إلى النتائج الخاصة بالمحركات الرئيسة للرضا، حيث أكدت النتائج أهمية توافر معلومات الخدمات والحصول عليها بسهولة لتحقيق معدلات عالية من رضا المتعاملين.

ويتناول الدليل قنوات التواصل بين الجهات الحكومية والمتعاملين، والمعلومات المتعلقة بالجهات وخدماتها، ومعايير المعلومات التي تنشرها الجهات، ومنهجية نشر المعلومات، وتوعية الموظفين، وطرق التواصل لتوعية ذوي الإعاقة، وخطة التوعية السنوية للجهات بخدماتها وبياناتها، بالإضافة إلى إرشادات التواصل والتوعية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض