• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

التحالف: سقوط المقاتلة «إف 16» يعود إلى خلل فني

قوات «كوماندوز» مغربية للبحث عن الطيار المفقود

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 13 مايو 2015

عواصم (وكالات)

أكد المتحدث باسم التحالف الذي تقوده السعودية ضد المتمردين الحوثيين في اليمن، أمس، أن سقوط المقاتلة إف-16 المغربية يعود إلى خلل فني أو خطأ بشري، نافياً أن يكون المتمردون اليمنيون أسقطوها. وقال العميد الركن أحمد عسيري: «نحن متأكدون تماماً أنه لم يتم إسقاطها». وأضاف أن الطيار المفقود كان يتحرك مع طائرات أخرى، ولم يسجل قادة هذه الطائرات أي إطلاق نار من الأرض باتجاه طائرة إف 16. وذكرت مصادر صحفية مغربية أن القيادة العليا للقوات المسلحة الملكية أرسلت قوات «كوماندوز» مكونة من مجموعة من طائرات «إف 16» مزودة بأحدث الرادارات إلى اليمن من أجل إجراء مسح جوى للمنطقة التي سقطت فيها الطائرة المغربية. وأكدت صحيفة «المساء» المغربية استناداً إلى معلومات حصلت عليها، أن الجنرال بوشعيب عروب قائد الكوماندوز يشرف شخصيا على خلية أزمة داخل القيادة العليا للقوات المسلحة الملكية من أجل تتبع عمليات البحث عن الطيار المغربي. وأضافت الصحيفة أن الطيار المغربي كان في مهمة استطلاعية تدخل في سياق عملية جمع المعلومات، ولم يكن يقوم بأي عملية عسكرية فوق الأراضي اليمنية، وأن المضادات الأرضية أصابت طائرته، ففقد الاتصال بها الأحد الماضي حوالي الساعة السادسة مساء بتوقيت المغرب. وحسب الصحيفة المغربية، فإن القيادة العليا للقوات المسلحة الملكية أحدثت خلية أزمة بمجرد بث نبأ سقوط الطائرة المغربية، لوضع خطة للتدخل والوصول إلى الطيار المغربي الذي لا يزال مصيره مجهولاً.. حيث لم تعلن ميليشيات الحوثي عن أي معلومات خاصة بالطيار. وأشارت إلى أن القيادة العامة للقوات المسلحة الملكية المغربية تنسق مع جميع قوات التحالف العسكري، الذي تقوده المملكة العربية السعودية، من أجل البحث عن الطيار المغربي المفقود.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا