• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

يجذب المقاتلين بالمال والنساء ووعود الزواج

«الإفتاء» المصرية: «داعش» تحول من تنظيم مسلح إلى «مافيا»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 13 مايو 2015

القاهرة(وكالات)

قال مرصد الفتاوى التكفيري التابعة لدار الإفتاء المصرية، إن تنظيم «داعش» تحول من تنظيم مسلح إلى «جماعة جريمة منظمة» أو «مافيا»، مضيفا أن التنظيم بات يعتمد بشكل كامل على الإغراءات بالمال والنساء لجذب المقاتلين. وقال المرصد، في دراسة له ردا على إعلان «داعش» تحمله نفقات ومسكن الزواج للمقاتلين، إن النساء والمال بات «أدوات داعش لجذب وتجنيد الشباب»، مضيفاً أن التنظيم «أصبح أقرب إلى جماعات الجريمة المنظمة (مافيا) منه إلى الجماعات الدينية المسلحة، حيث باتت تتضاءل الاعتبارات الدينية والعقدية لدى التنظيم، لتحل محلها اعتبارات جمع المال، وتوفير عناصر جذب المقاتلين من مختلف التوجهات، وأهمها المال والنساء».

ولفت المرصد إلى أن تركيز التنظيم على الاعتبارات المادية، واللعب بورقة تزويج المقاتلين، واتهم المرصد التنظيم بتقديم خطاب إلى المجتمعات العربية والإسلامية يختلف عن الخطاب الموجه إلى المجتمعات الغربية، حيث يرتكز الخطاب الموجه للغرب على «تصوير التنظيم باعتباره الدولة الإسلامية التي يتشوق المسلمون في الغرب للهجرة إليها..

وأرض الميعاد وتحقيق النبوءات، بالإضافة إلى صورة المقاتل الشجاع الذي ينصر الإسلام ويقيم الخلافة من جديد».

ورأى المرصد أن هذه الاستراتيجية التي يعتمدها التنظيم في خطاباته «تنم عن خبث ودهاء ودراية واسعة بأساليب الدعاية والجذب والتشويق الحديثة» معتبرا أن النساء هن «الأكثر عرضة لانتهاكات داعش الإرهابية المتطرفة حيث يقابلن مصيرًا حافلاً بالاغتصاب والخطف والقتل والجلد والرجم، إضافة إلى الزواج القسري لفتيات لم تتجاوز أعمارهن الثالثة عشرة». يشار إلى أن موقف المرصد جاء في أعقاب إعلان التنظيم عن حملة جديدة لاستقطاب الشباب عن طريق تحمل التنظيم مهر الزواج وفرش المنزل، حسب ما جاء على مواقعه وبينها ما أشار إلى أن «داعش» تتكفل بمهر الزواج وفرش المنزل بالكامل بكل التجهيزات والأثاث، وتوفير المنزل خلال أقل من أسبوع مع مستحقات شهرية.

السيسي: جميع أجهزة الدولة تعمل ضد الإرهاب

القاهرة (د ب أ)

قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمس خلال حديثه الشهري للشعب المصري إن جميع أجهزة الدولة تعمل ضد «الإرهاب الأسود الذي يضرب ربوع الوطن وتحولت تكتيكاته خلال الفترة الماضية إلى استهداف البنية الأساسية والمرافق الخدمية وتوسع في حربه النفسية ضد المواطنين». واشار السيسي إلى أن جهود قوات الأمن في مكافحة الإرهاب خلال الشهر الماضي فقط، تمكنت من ضبط 594 عنصرا متطرفا وحوالي 62 متهما بحوزتهم عبوات متفجرة وأسلحة وذخائر بالإضافة إلى ضبط 122 عبوة ناسفة بالإضافة إلى كميات كبيرة من الأسلحة النارية والذخائر مختلفة الأنواع، حسبما جاء على موقع التليفزيون المصري على الإنترنت. وتابع أنه «خلال شهر استطاعت القوات المسلحة والشرطة تدمير 150 بؤرة إرهابية والقبض على 188 من العناصر الإرهابية المطلوبة، بالإضافة إلى التوسع في تدمير الأنفاق بالمنطقة العازلة برفح التي وصل طول بعضها إلى 3 كيلومترات».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا