• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

عودة كوينتراو وتعافي بيبي

الملكي بالبصمة «البرتغالية»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 27 سبتمبر 2016

محمد حامد (دبي)

تعود من جديد البصمة البرتغالية لفريق ريال مدريد، صحيح أنها لم تكن غائبة عنه طوال السنوات الماضية، في ظل التأثير الواضح والتألق المستمر للنجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، والتوهج الدفاعي لبيبي، ولكن هذه المرة سوف تتأكد البصمة البرتغالية بصورة لم تحدث منذ شهور.

فقد أشارت الصحف المدريدية إلى أن المدافع البرتغالي فابيو كوينتراو عاد من جديد لصفوف الفريق الأول، وعاد للقائمة الأساسية المرشحة للمشاركة مع الريال أمام بورسيا دورتموند الألماني الليلة في الجولة الثانية لمرحلة المجموعات بدوري الأبطال، وهو الظهور الأول لكوينتراو منذ بداية الموسم الجاري.

كوينتراو أمضى الموسم الماضي معاراً لفريق موناكو الفرنسي، وقبلها كان لاعباً في صفوف الريال طوال 5 مواسم، ومنذ عودته بداية الموسم الجاري وهو يعاني من الإصابة، ولكنه تعافى وعاد، ليقرر الفرنسي زين الدين زيدان ضمه لقائمة الفريق لمواجهة الفريق الألماني.

أما البرتغالي الثاني في صفوف الريال، فهو المدافع بيبي الذي لم يشارك في مباراتي الفريق الملكي أمام فياريال لاس بالماس بسبب الإصابة والتي دهمته في مباراة الريال أمام إسبانيول قبل 10 أيام، ويعول زيدان على بيبي صاحب الروح القتالية، والذي أصبح أكثر نضجاً وتألقاً، سواء مع الريال أو في صفوف المنتخب البرتغالي، وهو ما ظهر بشدة الموسم الماضي مع الملكي، ورفقة المنتخب البرتغالي بطل يورو 2016.

أما البصمة البرتغالية الثالثة في صفوف الريال، فهي للنجم كريستيانو رونالدو، والذي تتعلق به الأنظار من جديد، لمعرفة ما إذا كان سيبتعد برقمه القياسي على مستوى الهدافين في البطولة القارية، فهو في صدارة الهدافين التاريخيين للبطولة القارية برصيد 94 هدفاً سجلها في 128 مباراة مع مان يونايتد وريال مدريد، ويطارده ليونيل ميسي الذي سجل 86 هدفاً مع البارسا في البطولة القارية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا