• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

إسماعيل أحمد: مواجهة اليوم «نهائي» البطولة!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 27 سبتمبر 2016

العين (الاتحاد)

أشار إسماعيل أحمد مدافع العين إلى أنهم يخوضون مباراة اليوم أمام الجيش القطري كأنها نهائي البطولة دون التفكير في المواجهة الثانية التي تستضيفها العاصمة القطرية الدوحة 18 أكتوبر المقبل، مبيناً أنهم يبذلون قصارى جهدهم لتحقيق الفوز في اللقاء المصيري والحاسم، وأنهم يدركون مدى أهميته في مشوارهم في البطولة.

وقال: ندرك صعوبة المواجهة، وأنها لن تكون سهلة للطرفين بكل المقاييس، وتحتاج إلى جهود مضاعفة، ويدخلها الفريقان، وهما في كامل جاهزيتهما الفنية والبدنية، والمدربان يعرفان اللاعبين حق المعرفة، حيث سبق أن تقابلا في دور المجموعات في مباراتي الذهاب والإياب، وكانت الغلبة لمصلحة الجيش، وهدفنا بلوغ المباراة النهائية، وثقتنا كبيرة في أنفسنا وإمكاناتنا، وأي لاعب يدخل في التشكيلة الأساسية يؤدي دوره كما ينبغي، وكل العناصر تملك القدرة على تقديم المستوى المشرف، وجميعهم لن يقصروا في واجباتهم، والدليل على ذلك الأداء المتميز الذي قدمه الفريق في مباراة الإياب أمام لوكوموتيف الأوزبكي في ربع النهائي بالعاصمة طشقند، وعاد منها ببطاقة التأهل إلى نصف النهائي.

وأضاف: المدرب زلاتكو على دراية تامة بمستوى وإمكانات لاعبي فريقه في كل المراكز، وأي تشكيلة يدفع بها على قدر الطموح والتحدي وتتحمل كامل المسؤولية، وكل لاعب يدرك تماماً أن من يرتدي قميص العين، عليه أن يعرف أنه عنصر مهم في الفريق حتى ولو لم يشارك، وغياب أي لاعب في مباراة اليوم لن يؤثر بشكل كبير على أداء الفريق، وهذه المباريات تحتاج دائماً إلى تركيز كبير على مدى 90 دقيقة، ومباراتان فقط تفصلان الفريقين عن المباراة النهائية، ولا ندري ماذا يحدث فيهما، ولكن يبقى من المهم أن لا نمنح المنافس المجال للوصول إلى مبتغاه، والمواجهة بالنسبة لنا هي مباراة جمهور، وفي الوقت نفسه، يتطلب من اللاعبين أن يقدموا كل ما عندما على «المستطيل الأخضر»، وكلنا أمل في أن نحقق النتيجة الإيجابية، وأن نحصد «العلامة الكاملة»، وأن نواصل جهودنا في لقاء الإياب، وأن نكون عند حسن الظن بنا، تطلعاً لبلوغ النهائي، وتمثيل دولتنا خير تمثيل، ومن المؤكد أن كل الساحة الرياضية في الإمارات تقف خلف «الزعيم» الذي يطمح لاعبوه إلى رفع علم الدولة في هذا المحفل الآسيوي.

وفيما إذا كان خوض المباريات في فترات متقاربة يؤثر على لياقة اللاعبين، قال: في الدوريات الأوروبية تلعب الفرق مباراة كل ثلاثة أو أربعة أيام، ولا أحد يعترض من اللاعبين لأنهم محترفون، ونحن أيضاً كذلك، ولكن يجب على كل لاعب معرفة كيفية حصوله على الراحة الكافية بعد كل مباراة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا