• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

التعديل أتاح مساحة شاغرة يمكن الاستفادة منها لاحقاً

«الهوية» تعيد توزيع حقول البيانات بالوجه الخلفي لبطاقتها «الذكية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 26 مايو 2014

أعلنت هيئة الإمارات للهوية عن إعادة توزيع حقول البيانات على الوجه الخلفي لبطاقة الهوية الذكية الصادرة عنها، تمهيداً لإضافة بيانات جديدة مستقبلاً، وفي إطار سعيها لتوسيع نطاق استخدامات بطاقة الهوية وتفعيلها كمرجع رئيسي لتعريف وإثبات الهوية الشخصية.

وأوضحت الهيئة أنه بموجب هذا التعديل لن يترتب على المتعاملين اتخاذ أي إجراء أو استبدال بطاقاتهم الحالية إلا عند تجديدها، مشيرة إلى أن التعديلات المحدودة التي أجرتها شملت فقط أماكن طباعة الحقول الخاصة بتاريخ الولادة ورقم البطاقة وتاريخ الصلاحية والتوقيع والملاحظة الخاصة بفقدان بطاقة الهوية والرقم المتسلسل للشريحة الإلكترونية.

وقالت الهيئة إن هذه التغييرات تأتي انطلاقاً من حرصها على المراجعة المستمرة لعملياتها سعياً لتقديم أرقى الخدمات للمتعاملين، لافتة إلى أنه تمت المباشرة بطباعة بطاقات الهوية وفقاً للتعديل الجديد.

وأضافت الهيئة أن التعديل أتاح مساحة شاغرة على الوجه الخلفي للبطاقة يمكن الاستفادة منها لاحقاً لطباعة بعض البيانات التي تدرس الهيئة إضافتها مستقبلا بالتعاون مع عدد من شركائها الاستراتيجيين مثل الشعار الخاص بذوي الاحتياجات الخاصة وشعار رخصة القيادة، إضافة إلى إمكانية طباعة بعض البيانات الشخصية على هيئة رمز الـ«كيو آر كود».

وأشارت الهيئة إلى أن بطاقة الهوية التي تصدرها تتميز بخصائص فريدة تضمن أعلى مستويات الأمان للبيانات المتضمنة فيها وهي تصنع من مادة بلاستيكية يتميز نسيجها بطبقات ذات خواص أمنية كما أن شكلها الخارجي متوافق مع أحدث المعايير الدولية المعتمدة في هذا المجال ومن بينها معايير الآيزو سواء فيما يتعلق بالخواص الطبيعية أو المقاسات والحجم ومنطقة التماس وطباعة البيانات.

ولفتت إلى أن التركيبة التكنولوجية للبطاقة تضمن أعلى مستويات الدقة والأمان من خلال ثلاث خصائص تتميز بها، وهي كونها بطاقة ذكية ووجود مفاتيح التوقيع الإلكتروني للتحقق من الهوية والبيانات البيومترية «البصمات»، فضلاً عن رقم الهوية الذي يتكون من 15 خانة ويرتبط بحامله مدى الحياة ويمكنه من الاستفادة من جميع الخدمات الحكومية وغير الحكومية التي تتطلب إثبات الهوية، والذي يتميز بكونه رقماً وحيداً لا يتكرر. (أبوظبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض