• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

20 قتيلاً في غارات النظام وإدلب تحصد 15 عسكرياً

الأمم المتحدة: وضع «اليرموك» كارثي.. والمرأة السورية الأكثر تضرراً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 13 مايو 2015

دمشق (وكالات)

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان أمس، إن 24 شخصاً، بينهم أطفال، قتلوا، وجرح أكثر من 47 آخرين، في قصف ببرميل متفجر استهدف منطقة جسر الحج القريبة من حي الفردوس والخاضعة لسيطرة المعارضة في مدينة حلب، وتفجيرين بدراجتين مفخختين وسط حمص، في ما قتل 15 من عناصر النظام السوري باشتباكات في إدلب. في حين أكد مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية عبدالله المعتوق أن وضع مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين بسوريا كارثي.

وأضاف أن طائرات النظام المروحية نفذت مجزرة راح ضحيتها 20 شخصاً، من خلال إلقاء برميل متفجر على منطقة قرب موقف للحافلات العمومية الصغيرة في منطقة جسر الحج، فيما أُصيب أكثر من 30 آخرين بينهم أطفال ونساء.

من جهة أخرى، كثف النظام غاراته بعد توقعات بشن مقاتلي المعارضة في الأسابيع المقبلة هجوما للسيطرة على كل من حلب والأحياء الغربية الخاضعة لسيطرة النظام، وذلك بعد نجاح الفصائل المنضوية في «جيش الفتح»، في السيطرة على مدينتي إدلب وجسر الشغور مؤخراً.

وفي حمص، قتل 4 أشخاص وأُصيب 17 آخرون بتفجيرين عبر دراجتين ناريتين مفخختين استهدفتا أمس، حي وادي الذهب، وحي الزهراء.

وفي إدلب، قتل 15 من عناصر النظام السوري بمواجهات مع المعارضة في بلدتي سنقرة ومحبل في ريف إدلب غرب البلاد. وتمكنت المعارضة من أسر عدد من قوات النظام، كما سيطروا على قاعدة صواريخ مضادة للدروع من نوع «كونكورس» في حاجز الغربال، وعلى كميات من الأسلحة والذخائر الثقيلة والمتوسطة. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا