• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

روسيا للغرب: تصريحاتكم «غير مقبولة» بشأن سوريا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 26 سبتمبر 2016

أ ف ب

ندد الكرملين، اليوم الاثنين، بـ«النبرة والخطاب غير المقبول» للسفيرين الأميركي والبريطاني في الأمم المتحدة وذلك غداة اتهامهما الجيش الروسي بـ«الوحشية» وبارتكاب جرائم حرب في النزاع في سوريا.

وصرح المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف «النبرة العامة وخطاب مندوبي بريطانيا والولايات المتحدة غير مقبولين ويضران بعلاقاتنا»، وذلك بينما يشن سلاح الجو الروسي غارات عنيفة على الأحياء الشرقية الخاضعة لسيطرة الفصائل المقاتلة في حلب بشمال سوريا.

وتابع بيسكوف الذي أشار إلى «الوضع المعقد بشكل خاص في سوريا» أن الفصائل المقاتلة استغلت الهدنة «لرص الصفوف وتجديد ترسانتها» قبل شن هجمات جديدة.

وأضاف «كما نلاحظ دون الانسياق وراء الانفعالات بأنه لم يحصل أي فك للارتباط بين ما يسمى بالمعارضة المعتدلة وبين الإرهابيين» في حلب، وقال «وذلك يجعل الوضع متوتراً جداً».

إلا أن بيسكوف أشار إلى أن روسيا «لا تفقد الأمل ولا الإرادة السياسية» من أجل إحراز تقدم في عملية السلام في سوريا مع أن وقف إطلاق النار «لم يعط نتيجة كبرى».

ووجهت الدول الغربية الأحد اتهامات عنيفة إلى روسيا خلال اجتماع طارئ لمجلس الأمن حول سوريا.

وكان النظام السوري وروسيا باشرا الجمعة قصفاً جوياً عنيفاً للسيطرة على الأحياء الشرقية لحلب الواقعة تحت سيطرة فصائل معارضة مسلحة.

ووجهت سفيرة الولايات المتحدة سامنثا باور انتقادات قاسية جداً لروسيا التي تتقاسم مع الولايات المتحدة مهمة الأشراف على المحادثات الخاصة بالملف السوري. أما السفير البريطاني ماثيو رايكروفت فقد تطرق إلى احتمال رفع الملف أمام المحكمة الجنائية الدولية بتهمة ارتكاب جرائم حرب.

 

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا