تمتاز بألوانها الساطعة

ومضات من الأساطير تضيء فساتين سهرة بالفخامة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 13 مايو 2013

من خلال أحدث مجموعاتها لأثواب الزفاف والسهرة عكست مصممة الأزياء المصرية نسمة حلمي ذوقها الكلاسيكي الناعم وأفكارها الجريئة المبتكرة، وتميزت الفساتين بالخامات الفاخرة من أحدث وأرقى أقمشة الحرير والشيفون والتول والساتان، وجاءت الأكسسوارات جريئة ولافتة، حيث استخدمت النحاس والجلود والأحجار بأساليب فنية متنوعة، جاءت متأثرة بالملامح التاريخية للملابس.

ماجدة محيي الدين (القاهرة) ـ تنوعت الموديلات والقصات، التي قدمتها مصممة الأزياء المصرية نسمة حلمي في مجموعتها الأخيرة بين الفخامة الأسطورية والرومانسية الحالمة. وظل خيط رقيق يربط بين جميع الموديلات وهي تلك التوليفة الساحرة التي تطل كومضات من فنون التراث الأصيل لتؤكد حرص المصممة على دمج الروح الشرقية في أنماط مبتكرة من فساتين للسهرة وأثواب الزفاف التي تبدو غاية في الانسيابية والبساطة ولكنها لا تتخلى عن الرفاهية والتفرد.

لمسات تاريخية

اختارت نسمة الألوان القوية الزاهية، ومنها الأحمر الملكي والأزرق الزهري والفضي، إلى جانب الألوان الهادئة الناعمة. وعبرت ببراعة عن تأثرها بالأزياء التاريخية وعشقها لروح الانتيك، ونجحت في أن تقدم رؤية معاصرة تناسب مختلف الأذواق والأعمار. وعن اللمسات التراثية والتاريخية التي ظهرت في العديد من الموديلات، تقول نسمة «أعشق القديم وتستهويني قصص التاريخ والأساطير منذ طفولتي، وحتى مزاجي الفني يميل للأجواء التاريخية فهي تلهمني الكثير وأجد فيها سحرا وجاذبية، وأستمتع بمشاهدة الأفلام والدراما التاريخية، وتأمل أزياء الحضارات المختلفة وقد تأثرت في مجموعتي الأولى بنمط الأزياء والفنون الفارسية القديمة، وفي هذه المجموعة حاولت أن أعبر بإحساسي الخاص عن حضارات الشرق الفنية بتنوعها وثرائها وتفاصيلها الدقيقة المبهرة».

وحول أساليب تنفيذها للتصاميم، توضح «أفضل التصاميم المريحة للعين والقصات التي تبدو بسيطة ناعمة ولا أميل للمبالغة في التطريز أو الأكسسوارات، وأعتمد على البساطة والبحث عن أحدث وأرقى الخامات من الأقمشة المناسبة لكل موديل، وأشعر بأن هناك علاقة قوية بين التصميم واللون المناسب له فهناك موديلات تعزز الطلة الواثقة الجريئة وتلائمها أكثر الألوان القوية الزاهية، فيما تنسجم الألوان الهادئة والباستيل مثلا مع الفساتين التي تجعل المرأة أكثر رومانسية وأنوثة».

تراجع التطريز ... المزيد

     
التقييم العام
12345
تقييمك
12345

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعتقد بأن تركيا ستضطر للمشاركة على الأرض في معركة العالم ضد "داعش"؟!

نعم
لا
لا أدري
australia