• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

شكاوى واقتراحات

المسؤولية الاجتماعية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 26 مايو 2014

المسؤولية الاجتماعية هي منهج إداري، جزء أساسي في استراتيجية المؤسسة، لذلك فإن العديد من المؤسسات والشركات لم تصل إلى مرحلة النضوج في سعيها لتطبيق مفاهيم المسؤولية المجتمعية لديها، إذ نجدها تصب اهتمامها في تفعيل المبادرات بغية تحقيق أهداف تسويقية وإعلامية، من دون الدراية بأن أحد أهم نتائج تطبيق المسؤولية المجتمعية بأبعادها البيئية والاقتصادية والاجتماعية، بشكل احترافي، يتمثل في أن مفهوم المسؤولية المجتمعية ليس برنامجاً إنسانياً أو اجتماعياً، وإنما هو منهج إداري، ويعتبر جزءاً ملموساً وأساسياً في استراتيجية المؤسسة، بالإضافة إلى الأسباب الاقتصادية، حيث إن السلوك المسؤول الملتزم ينتج عنه نجاح عملي مستدام، بحسب ما جاء في مقال صالح سليم الحموري الخبير والمستشار في المسؤولية المجتمعية الذي نشر في صفحة «رأي الناس». وقد أكد أن المؤسسات وخصوصاً الكبيرة منها، مطالبة الآن وأكثر من أي وقت مضى بتحمل المسؤولية المجتمعية، والمبادرة بجعل ذلك مؤسسياً في خططها الاستراتيجية، وألا تقتصر نشاطاتها في هذا المجال على مجرد تقديم بعض التبرعات، ورعاية وتنظيم المؤتمرات وتقديم المبادرات، في إطار العلاقات العامة أو قسم التسويق، من دون وضع الخطط، ودراسة الحاجات، وصولاً لتحقيق مفهوم «العطاء الذكي» الذي يضمن فاعلية المبادرات في سد الحاجات بعد القيام بإجراء الدراسات المعنية ووضع آليات قياس لمدى النجاح. ولا نقول سوى «شكراً لهذه المقالة القيمة».

إخلاص

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا