• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م
  12:19    محكمة سعودية تقضي بإعدام 15 شخصا بتهمة التجسس لحساب إيران         12:36     تعيين كازنوف رئيسا للوزراء في فرنسا خلفا لفالس     

"الصحة العالمية" تعلن حالة الطوارئ بسبب "زيكا"

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 02 فبراير 2016

عواصم (وكالات) أعلنت منظمة الصحة العالمية في اجتماع طارئ أمس فيروس زيكا الذي يشتبه بأنه يسبب تشوهات خلقية حالة صحية عالمية طارئة. وقالت مصادر «إن الاجتماع عقد بشكل مؤتمر هاتفي بين مسؤولين في المنظمة وممثلين عن دول ينتشر فيها الوباء لاسيما في الأميركيتين وخبراء»، وتوقعت المزيد من القرارات بحلول اليوم الثلاثاء. وكانت المنظمة حذرت الأسبوع الماضي من أن الفيروس الذي ينتقل بلسع البعوض ينتشر بشكل واسع في الأميركيتين، وتوقعت إصابة ما بين ثلاثة وأربعة ملايين شخص، وقالت مديرة المنظمة مارغريت شان إن علاقة الفيروس بزيادة حالات صغر الجمجمة لدى المواليد الجدد موضع اشتباه قوي، مع أنها لم تثبت بشكل نهائي، داعية الاجتماع المغلق للبت في ما إذا كان الوباء يجب أن يعتبر حالة طوارئ للصحة العامة على نطاق دولي. وينتقل الفيروس زيكا بلسع بعوض يسمى «البعوض النمر»، وهو يتسبب بأعراض شبيهة بالإنفلونزا (ارتفاع الحرارة ووجع في الرأس وألم في المفاصل)، لكنه يمكن أن يؤدي لدى الحامل إلى تشوه خلقي لدى الجنين الذي يمكن أن يولد بجمجمة أصغر من الحجم الطبيعي وهو ما يعرف بصغر الرأس، ولا علاج حتى الآن للمرض الذي يتسبب به الفيروس، بينما أكدت منظمة الصحة العالمية أن إعداد لقاح يحتاج إلى أكثر من عام، وامتنعت في الوقت نفسه عن إصدار توصيات تتعلق بالسفر إلى المناطق التي ينتشر فيها الفيروس، مشيرة إلى أن أفضل وقاية من المرض هي إزالة المياه الراكدة التي ينتشر فيها البعوض واستخدام مواد تطرد هذه الحشرات أو ناموسيات. وحذرت البرازيل التي تشهد أوسع انتشار للفيروس، منذ أكتوبر الماضي من الارتفاع غير العادي في عدد المواليد المصابين بصغر الجمجمة في شمال شرق البلاد، ومنذ ذلك الحين سجلت 270 إصابة مؤكدة بصغر الجمجمة ويشتبه بـ3448 حالة أخرى، مقابل 147 طوال عام 2014، وأوصت البرازيل وكولومبيا والسلفادور والإكوادور وجامايكا وبروتوركو النساء بتجنب الحمل قبل السيطرة على الوباء، فيما سجلت أوروبا وأميركا الشمالية عشرات الإصابات بالفيروس لدى أشخاص عائدين من عطل أو رحلات عمل إلى الدول التي ينتشر فيها الفيروس. ويحمل الفيروس اسم غابة تقع في أوغندا حيث كان علماء يجرون أبحاثاً عن الحمى الصفراء لدى القردة، وعثروا عليه وسموه زيكا، كما كشفت مقالات نشرت في 1952. وبعد 70 عاماً، ما زال العلم عاجزاً عن التوصل إلى لقاح ضد الفيروس أو علاج فعال له، وما زالت السلطات الصحية الأميركية تصفه بأنه «فيروس جديد»، وقال جوليو لوتاوانا الباحث في المعهد الملكي البريطاني للأمراض الاستوائية: «إن ما حدث هو أن الفيروس الذي انتقل إلى أميركا الجنوبية تغير قليلاً، وهذه التعديلات التي طرأت عليه جعلته أكثر فتكاً». الذعر ينتشر في عنابر التوليد «زيكا» يهدد بتزايد «الإجهاض» في البرازيل ريسيفي (البرازيل) (رويترز) حل الخوف محل الفرحة بالحمل بين عشرات النساء الحوامل في البرازيل مركز انتشار فيروس «زيكا»، وانتشر الذعر في عنابر التوليد بمدينة ريسيفي الساحلية الكبيرة منذ إعلان ارتباط الفيروس بحالات تلف خلايا أمخاخ الأجنة. وينتقل فيروس زيكا عن طريق البعوض ورصد لأول مرة في الأميركيتين العام الماضي. ولا يوجد لقاح أو علاج له، وفي نحو أربعة أخماس الحالات لا يحدث الفيروس أعراضاً تذكر، لذلك لا تعلم النساء ما إذا كن قد أصبن به أثناء فترة الحمل، ولا تكون إجراءات الفحص فعالة إلا في الأسبوع الأول من الإصابة، وهي غير متاحة سوى في العيادات الخاصة بتكلفة 900 ريال، أي أعلى من الحد الأدنى الشهري للأجور في البلاد. وفي مستشفى «آي.إم.آي.بي» في ريسيفي تنتظر النساء الموشكات على الوضع بقلق الفحص بالموجات الصوتية الذي سيحدد ما إذا كانت أجنتهن مصابة بصغر حجم الرأس وتلف في خلايا المخ. وشهد المستشفى بالفعل ولادة 160 طفلاً مصاباً بهذا التشوه منذ أغسطس الماضي. وقالت إليزانجيلا باروس (40 عاماً) ودموعها تنساب من خلف الزجاج السميك لنظارتها الطبية «إنه أمر مفزع.. أنا قلقة من أن تصاب ابنتي بصغر حجم الرأس»، وأضافت: «الحي الذي أقيم فيه فقير وممتلئ بالبعوض والقمامة وليس به ماء جارٍ.. أربعة من جيراني أصيبوا بفيروس زيكا». ولا تتمتع نساء مثل باروس يعشن في أحياء عشوائية تسودها الفوضى في مدن البرازيل بأي دفاعات ضد بعوضة (إيديس إجيبتاي) التي تنقل فيروس زيكا وغيره من الأمراض مثل حمى الدنج والحمى الصفراء، فهن لا يتحملن أثمان المستحضرات الطاردة للحشرات ولا يخضن أي برامج لتنظيم الأسرة. وجعلت صور مفزعة لأطفال مشوهين العديد من النساء يفكرن ملياً قبل الإقدام على الحمل. ويشعر الأطباء بالقلق من أن يؤدي انتشار الفيروس إلى زيادة في عمليات الإجهاض السرية الخطرة وغير المشروعة وفقاً للقانون باستثناء حالات الاغتصاب، وعندما تكون حياة الأم مهددة. ودفع الانتشار السريع لفيروس زيكا في 22 دولة في الأميركيتين بعض الحكومات إلى توجيه النصح للنساء بتأجيل الإنجاب، كما أثار كذلك جدلاً بشأن إباحة الإجهاض في المنطقة التي تنص قوانين عديد من دولها على قيود صارمة عليه، وقالت أدريانا سكافوتزي طبيبة النساء بمستشفى «آي.إم.آي.بي»: «الخوف يتزايد بين النساء لأن هذا مرض جديد لا نعرف الكثير عنه». البحرين: خطر «زيكا» معدوم المنامة (د ب أ) طمأنت وزارة الصحة البحرينية أمس المواطنين والمقيمين بأن خطر الإصابة بفيروس «زيكا» يكاد يكون معدوماً لعدم وجود البعوض الناقل لهذا الفيروس بالمملكة، وأكدت أن البحرين على تواصل مستمر مع المعنيين بالمنظمات العالمية والإقليمية للوقوف على المستجدات وتطبيق التوصيات، وقالت مديرة إدارة الصحة العامة مريم بنت إبراهيم الهاجري «إن المملكة لم تسجل أي حالة إصابة لعدم وجود الناقل للفيروس». مصر: لا حالات اشتباه بالفيروس القاهرة (د ب أ) أكد مدير عام الحجر الصحي المصري بمطار القاهرة الدولي مدحت قنديل أنه لا توجد أي حالة اشتباه واحدة أو إصابة لأي راكب قادم إلى مصر حتى الآن بفيروس «زيكا»، وقال: «إن العمل قائم على قدم وساق على مدار 24 ساعة لرصد ومراقبة جميع الركاب للحرص على وقايتهم الصحية»، وأضاف أن «زيكا» يأتي من دول أميركا اللاتينية، وأهم أعراضه حساسية الجلد والإسهال.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا