• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

أكد أن دعم المنتخبات أهم أولويات أكاديمية الجزيرة

المستكي: سوء برمجة مسابقات الناشئين أضاع علينا الدوري والكأس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 26 مايو 2014

أكد عبدالحميد المستكي المستشار الفني لشركة الكرة بنادي الجزيرة «أن سوء برمجة مسابقات الناشئين أضاع على الجزيرة هذا الموسم بطولتين مهمتين»، مشيراً إلى أن التوجيه الأساسي من الإدارة العليا للنادي دعم المنتخبات الوطنية بأكبر عدد من اللاعبين الجاهزين، وتأهيل المواهب القادرة على دعم الفريق الأول، وهو الأمر الذي لا يختلف عليه اثنان في منظومة الكرة بنادي الجزيرة، إلا أن البرمجة غير المناسبة من قبل اتحاد الكرة أعاقت مسيرة فرقنا في تحقيق بطولتين هذا الموسم.

وقال المستكي في تصريحات صحفية: تم استدعاء 7 لاعبين من فريق الناشئين تحت 15 سنة للمنتخب في فترات عصيبة خلال المنافسات المحلية، ففي الفترة من 5 إلى 8 فبراير الماضي تم استدعاؤهم في مباراتين وديتين أمام المنتخب الأميركي، وفي هذه الفترة كان فريق الجزيرة لديه مباراة مع الظفرة بالمنطقة الغربية في الدوري، وانتهت بالتعادل 1 - 1، وهؤلاء اللاعبون هم ماجد لافي، وعيسى محمد عبيد، وعبدالرحمن عبدالله، ويوسف عبدالكريم، وفيصل المطروشي، ومحمد عبدالله المقدم، وسعيد حزام.

وتابع: «قبلها كان المنتخب قد استدعى عددا كبيرا من اللاعبين بتاريخ 24 يناير لتجمع تدريبي فقط، وكانت لدينا مباراة مع العين بملعب الجزيرة، وخسرناها بسبب تلك الاستدعاءات بنتيجة صفر - 4، لأنهم خرجوا من حساب المباراة».

واستطرد المستكي: في التاريخ من 11 إلى 20 أبريل الماضي استدعى الجهاز الفني للمنتخب 6 لاعبين للمشاركة في دورة العين الدولية، وهو الأمر الذي تسبب في إلغاء دورتنا الدولية التي كنا نعد لإقامتها. وفي الفترة من 17 إلى 23 مايو الجاري وبسبب البرمجة غير المناسبة لأجندة المنتخب مع المسابقات المحلية خاض أبناء الجزيرة 3 مباريات في 6 أيام فقط، وهم في هذه السن الصغيرة، الذي لا يستدعي الضغط عليهم بهذا الشكل، وتحديدا فقد لعب الجزيرة مع اتحاد كلباء بكلباء في الدور قبل النهائي من بطولة الدوري 17 مايو الجاري، وفي تاريخ 21 مايو فوجئنا أن المنتخب يستدعي 5 لاعبين من الجزيرة من أجل خوض مباراة ودية مع المنتخب المصري، وخاض الفريق المباراة بتاريخ 21 على ملعب اتحاد الكرة في دبي، وعاد لنا اللاعبون في تاريخ 22، برغم أننا سوف نلعب في اليوم التالي المباراة النهائية الحاسمة مع العين على لقب الدوري!

وقال: «لم نتأخر لحظة في الاستجابة لطلب الاستدعاء رغم أن نهائي الدوري بعد أقل من 48 ساعة، وتمنينا أن يشرك الجهاز الفني لاعبي الجزيرة لمدة شوط واحد حتى لا يصابوا بالإرهاق، إلا أن ما حدث أن المنتخب استقبلت شباكه 3 أهداف في الشوط الأول، فأبقى على لاعبي الجزيرة في الملعب لمدة 75 دقيقة من أجل تحسين النتيجة، برغم أن الجهاز الفني يعلم أنه بعد أقل من 48 ساعة سيخوض الفريق مباراة نهائية على نفس الملعب. ونظراً لذلك خضنا المباراة في ظروف صعبة وقدم فريقنا أداء جيدا، وخسر النتيجة بركلات الجزاء الترجيحية فضاعت منا بطولة مهمة».

وتابع: أوجه استفسارا إلى لجنة المنتخبات، كيف تقيم مباراة ودية للمنتخب قبل نهائي الدوري بأقل من 48 ساعة ولا تراعي مصلحة طرفي المباراة النهائية؟، وكيف يخوض لاعب في هذه السن 3 مباريات في 6 أيام؟ برغم من أنه لا يسمح للاعب في هذه السن خوض مباراتين في أسبوع واحد، وهل خسارة هذا اللاعب الذي تعتمد عليه في المنتخب لمباراة مهمة مثل نهائي لا تصيبه بالإحباط؟ وهل هذه اللجنة لا تفكر في إنجاح منافساتها المحلية لأنها المستفيد الأول من قوتها؟

ومضي ليؤكد: «نحن في الجزيرة يسعدنا أن يكون لاعبونا هم الأساس في تشكيلة المنتخب بدليل أننا لدينا 22 لاعباً في جميع المنتخبات الوطنية، وهو رقم كبير بالنسبة لأي ناد في الدولة، لكن هل يكون تجمع المنتخب من أجل التدريب فقط أهم من مباراة رسمية في الدوري؟ وهل يكون التجمع من أجل مباراة ودية في توقيت حساس مفيدا للمنتخب إذا كانت معظم عناصره ستشارك في مباراة نهائية في الدوري بعد 48 ساعة؟».

وبعيداً عن الدوري، واصل المستكي حديثه مؤكداً أنه في مباراة الكأس بين الجزيرة والأهلي بدور الثمانية كان الجهاز الفني للمنتخب قد استدعى 6 لاعبين من عناصر الفريق الأساسية، ليخسر الفريق بسبب هذه الغيابات، ويخرج من الكأس، وبناء عليه فقد خسر الجزيرة بطولتين بسبب عدم البرمجة الصحيحة من قبل اتحاد الكرة ولجنة المنتخبات لمسابقاته المحلية وأجندة مشاركاته الدولية في تلك المراحل الحساسة من بناء اللاعب.

وأضاف: نحن نريد أن نعرف هل لجنة المنتخبات تدير أمورها يوما بيوم؟ وأن البرامج توضع لتراعي كل الارتباطات قبل المنافسات بفترة؟ وإذا كانت اللجنة تضع برامجها لأجندة الموسم قبل بدايته بالوقت الكافي فهل ما حدث من مشاركة اللاعبين في 3 مباريات قوية خلال 6 أيام يفيد اللاعب ويوفر المناخ الملائم لعطائه الإيجابي؟ وهل تقبل لجنة المنتخبات أن تضيع جهود الجزيرة في عشرة أشهر اعتبارا من يوليو الماضي وحتى مايو الجاري بسبب البرمجة غير السليمة؟. وعندما سألنا المستكي بشكل صريح هل لم يتوافر التكافؤ بين الفرق في تلك المسابقة قال: اسألوا لجنة المنتخبات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا